سعيّد يحيط ممثل الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي علما عزمه تنظيم حوار وطني والتقليص في مدة الإجراءات الاستثنائية

سعيّد يحيط ممثل الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي علما عزمه تنظيم حوار وطني والتقليص في مدة الإجراءات الاستثنائية

سعيّد يحيط ممثل الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي علما عزمه تنظيم حوار وطني والتقليص في مدة الإجراءات الاستثنائية
أصدر الاتحاد الأوروبي من جانبه بلاغا حول المكالمة الهاتفية التي جمعت رئيس الجمهورية قيس سعيد بجوزيب بوريل الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية بالاتحاد الأوروبي، ولوحظ أنه كان مخالف تماما لبلاغ الرئاسة التونسية.

وتحدث بلاغ الاتحاد الأوروبي عن احترام سيادة تونس ، حيث شدد بوريل على أهمية وضع جدول زمني واضح المعالم للعودة إلى النظام الدستوري في تونس على أساس الفصل بين السلطات ، واحترام سيادة القانون والديمقراطية البرلمانية ، والحفاظ على الحريات الأساسية، والتي من شأنها أن تنجم عن حوار شفاف وشامل ويأخذ في الاعتبار رغبات وتطلعات الشعب التونسي.

وأضاف البلاغ أن رئيس الجمهورية قيس سعيد قد أحاط الممثل السامي علما استعداده للدخول في حوار وطني وتقليص مدة هذه الفترة من التدابير الاستثنائية قدر الإمكان.

كما أشار البلاغ إلى التزام الاتحاد الأوروبي بالشراكة الإستراتيجية مع تونس ودعم الشعب التونسي في هذا الظرف الصعب وذلك على ضوء الإجراءات والتدابير الملموسة التي تتخذها السلطات.

 

رابط بلاغ الاتحاد الأوروبي