سعيّد: ''تونس عرفت مقاومة شعبية ضد المستعمر قبل توقيع الاتفاقيات سيئة الذكر''

سعيّد: ''تونس عرفت مقاومة شعبية ضد المستعمر قبل توقيع الاتفاقيات سيئة الذكر''

سعيّد: ''تونس عرفت مقاومة شعبية ضد المستعمر قبل توقيع الاتفاقيات سيئة الذكر''
حل رئيس الجمهورية قيس سعيد، بعد ظهر اليوم الاثنين 4 جويلية 2022، بالجزائر تلبية لدعوة من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون لمشاركة الشعب الجزائري احتفالاته بمناسبة الذكرى 60 لعيد الاستقلال المجيد.


وقد كان في استقبال رئيس الدولة لدى وصوله إلى المطار الرئاسي بالجزائر العاصمة عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الشقيقة.
واستهل رئيس الجمهورية برنامج زيارة الأخوة والعمل بالتحول، بمعية فخامة الرئيس الجزائري، إلى منطقة سيدي فرج بضواحي العاصمة لتدشين معلم  الحرية بمناسبة إحياء الذكرى 60 لاستقلال الجزائر.

وقال رئيس الجمهورية في كلمة بالمناسبة، إنّ "تونس عرفت مقاومة شعبية ضدّ المستعمر الفرنسي قبل حتى توقيع الاتفاقيات سيئة الذكر".

وأضاف "كان هناك رد فعل من التونسيين على دخول الجيش الفرنسي من الجزائر في ذلك الوقت الى تونس وذلك دليل على تمسك التونسيين والجزائريين وكل الشعوب الحرة باستقلاليتها وبسيادتها وبتقرير مصيرها بنفسها".

وشدد رئيس الدولة على أن "عيد الجزائر هو أيضا عيد تونس".