سعيّد: ''العمل النقابي كان عملا وطنيا خالصا من أجل الوطن''

سعيّد: ''العمل النقابي كان عملا وطنيا خالصا من أجل الوطن''

سعيّد: ''العمل النقابي كان عملا وطنيا خالصا من أجل الوطن''
أشرف رئيس الجمهورية قيس سعيّد، صباح اليوم الأحد 5 ديسمبر 2021، على موكب إحياء الذكرى التاسعة والستين لاغتيال الزعيم الوطني الراحل فرحات حشاد، وذلك بضريح الشهيد بالقصبة.

وتولى رئيس الدولة وضع إكليل من الزهور على ضريح الشهيد، ثم تلا فاتحة الكتاب ترحما على روح الزعيم فرحات حشاد.
وقال رئيس الجمهورية، بالمناسبة، إن الزعماء الشهداء خلّدوا أسمائهم في تاريخ تونس وتاريخ الإنسانية جمعاء، مؤكّدا أن ''العمل النقابي كان عملا نقابيا ولكن عملا وطنيا خالصا من أجل الوطن''.

وأضاف سعيّد، ''لن يتم فك الإرتباط مع روح ودماء هؤلاء الزعماء وليتذكر التونسيون أبطالهم الذين سقوا هذه الأرض الطيبة بدمائهم وصدقهم''.

وخلال حديثه مع نور الدين حشاد نجل الزعيم الراحل، قال قيس سعيد إن روح الزعيم وصِدقه مازالا بيننا وسيقع العمل على تجسيد روحه الوطنية والنقابية.

وحضر الموكب، نجلاء بودن رمضان، رئيسة الحكومة، ونور الدين الطبوبي الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، وعدد من أفراد عائلة الشهيد يتقدمهم نجله نور الدين حشاد.

كما تحادث رئيس الجمهورية، بالمناسبة، مع أفراد عائلة الزعيم النقابي الراحل مستحضرا خصاله واستبساله في الذود عن الوطن.