سعيّد أعلن ترشّح تونس.. ليبيا تقرر الانسحاب ودعم ترشّح المغرب لعضوية مجلس الأمن الإفريقي

سعيّد أعلن ترشّح تونس.. ليبيا تقرر الانسحاب ودعم ترشّح المغرب لعضوية مجلس الأمن الإفريقي

سعيّد أعلن ترشّح تونس.. ليبيا تقرر الانسحاب ودعم ترشّح المغرب لعضوية مجلس الأمن الإفريقي
أعلنت وزارة الخارجية المغربية، مساء اليوم الأحد 28 نوفمبر 2021، أن ليبيا قررت التنازل عن ترشيحها لعضوية مجلس الأمن والسلم التابع للاتحاد الإفريقي للفترة من 2022-2025 لصالح دولة المغرب.

وجاء في بيان صادر عن الوزارة، أنّ وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش، أبلغت اليوم نظيرها المغربي ناصر بوريطة بأن ليبيا قررت "سحب ترشيحها لعضوية مجلس الأمن والسلم للاتحاد الإفريقي برسم ولاية 2022-2025، والتنازل عنها لصالح المغرب، ودعم الترشيح المغربي لهذه الولاية. وسيتم إبلاغ هذا القرار رسميا إلى مفوضية الاتحاد الإفريقي".

وأضافت الخارجية المغربية أن بوريطة أكد للمنقوش دعم "المملكة المغربية القوي (...) لحكومة الوحدة الوطنية والمؤسسات الليبية، وتأييد مساعيها لإجراء الانتخابات في إطار شامل وتشاركي وبراغماتي، بما يسهم في الجهود لإيجاد حل نهائي للأزمة، يضمن استقرار ليبيا ونماءها".

نجدر الإشارة إلى المجلس هو المسؤول عن تنفيذ قرارات الاتحاد الإفريقي، ويتكون من 15 دولة، يتم انتخاب 5 منها لمدة 3 أعوام، و10 دول لمدة عامين.

يذكر أن رئيس الجمهورية قيس سعيد، كان قد أعلن في الكلمة التي ألقاها خلال مشاركته في الدورة 21 لمؤتمر قمة رؤساء دول وحكومات السوق المشتركة للشرق والجنوب الإفريقي اليوم الثلاثاء الماضي، ترشّح تونس لعضوية مجلس السلم والأمن في الاتحاد الإفريقي.