سعيدة قراش : 'إذا ثبت تورط سياسيين في نشر الإشاعة حول السبسي فسيتم فضحهم'

سعيدة قراش : 'إذا ثبت تورط سياسيين في نشر الإشاعة حول السبسي فسيتم فضحهم'

سعيدة قراش : 'إذا ثبت تورط سياسيين في نشر الإشاعة حول السبسي فسيتم فضحهم'

قالت الناطقة باسم رئاسة الجمهورية سعيدة قراش اليوم السبت 18 نوفمبر 2017، إن رئاسة الجمهورية إنطلقت في إجراءات التتبع القضائي والسياسي للأطراف المسؤولة على ترويج الإشاعات الأخيرة، مشددة على أن هذه الإشاعات أصبحت متواترة في الفترة الأخيرة وهو ما يعني أنها ليست عفوية بل مبرمجة وممنهجة ومبنية على مخطط كامل لترويجها.


وأضافت قراش أن رئيس الجمهورية ''ليس أي شخص عادي'' وفق تعبيرها، بل هو رئيس الدولة وتكرار مثل هذه الإشاعات في حقه يستهدف الأمن القومي للبلاد وإستقرارها، ومن شأنه أن يخلف تبعات داخلية وخارجية.

كما شددت سعيدة قراش في تصريح لإذاعة موزاييك أنه من غير المسموح الصمت إزاء هذه الإشاعات وتجاوزها عن طيبة القلب وكبر النفس حسب قولها، ومن الضروري تطبيق القانون.

كما أكدت الناطقة باسم رئاسة الجمهورية أنه في صورة وقع التثبت من تورط بعض الأطراف السياسية في هذه المسأله فسيتم فضحها وتحميلها لمسؤوليتها، مشيرة بأنها لا تتوقع أن يكون مواطن عادي وراء نشر مثل هذه الإشاعات بل بعض الأطراف السياسية.

وللإشارة فقد نشرت صفحة منتحلة صفة فرانس 24 أمس الجمعة، خبر وفاة رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي ، ومن جهته علق الأمين العام لحركة مشروع تونس محسن مرزوق في تدوينة له على موقع التواصل الإجتماعي "فايسبوك" على نشر خبر وفاة رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي ، ودعا إلى اعتماد الحذر والتثبت في التعامل مع أخبار شبكات التواصل الاجتماعي وعدم الانسياق بسرعة وراء الفبركات والإشاعات.

أما فراس قفراش مستشار لدى رئيس الجمهورية مكلف بالإعلام فقد قال في تدوينة له على موقع التواصل الإجتماعي "فايسبوك" إنه تمّ تحديد مصدر إشاعة وفاة السبسي وسيتمّ التعامل معه قضائيّا وسياسيا.

وبخصوص قناة فرانس 24 فقد إستنكرت إستعمال بعض الأشخاص لإسمها في تونس لنشر بعض الأخبار الزائفة والغير صحيحة تماما.