سعيدة قراش: إغراق الحكومة بتسميات مستقلة هو إلتفاف على نتائج الانتخابات

سعيدة قراش: إغراق الحكومة بتسميات مستقلة هو إلتفاف على نتائج الانتخابات

سعيدة قراش: إغراق الحكومة بتسميات مستقلة هو إلتفاف على نتائج الانتخابات
قالت الناطقة الرسميّة السابقة برئاسة الجمهورية سعيدة قراش، إن ''ترذيل السياسة والأحزاب لا يخدم إلا الفكر المتطرف بأنواعه والفاشية والشعبوية ويؤدي إلى ضرب مصداقية مناضلات ومناضلين حملوا على مدى أجيال أفكارًا سياسية ودفعوا ثمنا غاليا من أجل لحظة الحرية التي ينعم بها الجميع الآن حتى أشدهم عداوة لها في الماضي والحاضر والمستقبل''.

واعتبرت سعيدة قراش، في تدوينة على حسابها الشخصي بموقع فايسبوك، أنّ ''إغراق مشروع مقترح الحكومة بتسميات مستقلة أو شبه مستقلة أو متخفية بالاستقلالية هو أمر من إثنين إما إلتفاف على نتائج الانتخابات و بقطع النظر عن الأحزاب الفائزة، من طرف من لم يخترهم الناخب أو هو تأسيس لمشروع سياسي قادم لأصحابه''.

وأكّدت قراش أنها ''تنزه رئيس الحكومة المكلف الياس الفخفاخ عن هذين الأمرين وأنها تقدر حجم ونوعية التجاذبات والضغوطات التي قد يكون ضحيتها سابقًا ولاحقًا''.

وأوضحت أنّ ''الكفاءات والطاقات الاستثنائية والخارقة يمكن أن تكلف بأعلى المناصب في مجالاتها''، مضيفة ''الوزراء بالنسبة لي سياسيون بالضرورة و مسؤولون على تطبيق برامجهم التي صوت الناخب لأحزابهم من أجلها والتي سيحاسبهم عن فشلهم في تحقيق ما وعدوا به في الانتخابات اللاحقة''.


وتابعت قائلة: ''في النهاية من فاز في الانتخابات عليه تحمل مسؤولية الحكم ولا لِمَسخ الديمقراطية، يمكن أن تحدث تحالفات وإئتلافات سياسية للحكم وليس للتفصي منه أو لتشويه العملية الديمقراطية لأن إفقاد الناس الاعتقاد في جدوى الانتخابات والإيمان بها كشكل من أشكال ممارسة السلطة بناء على برامج وتنافس ونضالية يغذي طموح الانتهازيين و يعرقل البناء الديمقراطي و يعود بالوبال على البلاد والعباد''.