سجن المرناقية: إصابة 34 سجينا و5 أعوان بكورونا

سجن المرناقية: إصابة 34 سجينا و5 أعوان بكورونا

سجن المرناقية: إصابة 34 سجينا و5 أعوان بكورونا
سجل السجن المدني بالمرناقية من ولاية منوبة، إصابة 34 سجينا و5 أعوان سجون بفيروس "كورونا" المستجد وذلك إثر صدور نتائج تحاليل 65 عينة يوم الأحد المنقضي من بين 132 عينة تم رفعها.

وقال الناطق الرسمي للهيئة العامة للسجون والإصلاح سفيان مزغيش لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، إن مصدر العدى لايزال مجهولا خاصة أمام تشديد الاجراءات الوقائية والاحتياطات في مدخل السجن ومختلف فضاءاته الخارجية.

وأوضح مزغيش أنه على اثر الاشتباه في إصابة سجين مقيم بأحد الأجنحة بفيروس "كورونا"، تم اخضاعه إلى الاختبار اللازم بالتنسيق مع الادارة الجهوية للصحة بمنوبة، ووردت نتيجته "ايجابية" يوم الثلاثاء المنقضي.
وبين أنه فور ورود نتيجة اختباره، تم عزله في غرفة خاصة، ثم التقصي في محيطه الذي يشمل 93 سجينا تم إخضاعم للحجر الصحي، و39 عونا تم اخضاعهم للحجر الصحي الذاتي بمنازلهم، وتم رفع 132 عينة مخبرية تباعا من قبل الادارة الجهوية للصحة.


وقد وردت، وفق مزغيش، نتائج الدفعة الأولى من التحاليل، وعددها 63 تحليلا، إلى حدود مساء الأحد، وكانت نتائج 39 منها "ايجابية" في انتظار صدور البقية.
وطمأن مزغيش بأن جميع المصابين والذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 35 سنة لا يحملون أية أعراض مرضية وأن حالتهم الصحية عادية ووضعهم مستقر وسط تشديد إجراءات البروتوكول الصحي الخاص بالسجون وتكثيف التعقيم والتنظيف بالتنسيق مع وزارة الصحة.


وأشار في ذات السياق الى أنه تم في إطار ربط الصلة بين السجناء الحاملين الفيروس وعائلاتهم تخصيص جهاز اتصالات لتسهيل العملية وللاطمئنان على صحتهم.
ووصف سفيان مزغيش الوضع الصحي العام بسجن المرناقية بـ "المستقر"، مؤكدا أن الهيئة العامة للسجون والإصلاح تحرص على مواصلة تطبيق كافة الإجراءات والتدابير الصحية بكافة الوحدات السجنية ومختلف الفضاءات والمداخل ومتابعة الوضع الصحي بدقة حفاظا على سلامة المودعين والاعوان من انتشار عدوى فيروس "كورونا".