سامي الطاهري: 'المفاوضات بخصوص الوظيفة العمومية تشهد تقدما'

سامي الطاهري: 'المفاوضات بخصوص الوظيفة العمومية تشهد تقدما'

سامي الطاهري: 'المفاوضات بخصوص الوظيفة العمومية تشهد تقدما'

قال الأمين العام المساعد للإتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري اليوم السبت 5 جانفي 2019، أن المفاوضات بخصوص الوظيفة العمومية تشهد تقدما بعد أن ضاعفت الحكومة مقترحها ليصبح 700 مليون دينار بينما يعتبر هذا المقترح اوليا ويحتاج الى المراجعة خاصة وأن مطلب الاتحاد هو زيادة للوظيفة العمومية مساوية لزيادة القطاع العام".


وأشار الطاهري، اليوم بالحمامات على هامش مشاركته في أعمال المؤتمر العادي للجامعة العامة للكهرباء الى أن يد الاتحاد ما تزال ممدوة للحوار للتوصول الى اتفاق قبل الاضراب العام المبرمج ليوم 17 جانفي الجاري و "لكن اذا أجبرنا على الاضراب فإننا ماضون الى تنفيذه بنجاح وبمسؤولية " حسب قوله.


ولفت في هذا الصدد الى أن الاتحاد العام التونسي للشغل يواصل في ذات الوقت التعبئة ببرمجة تجمع عمالي بباجة يوم الأحد 6 جانفي ويوم 12 من نفس الشهر في سوسة وتجمع وطني يوم 14 جانفي في العاصمة.


وشدد على أن الإتحاد ما يزال متمسكا بمطلبه من منطلق العدالة بين العاملين في القطاع العام والوظيفة العمومية خاصة وأن التمييز لا أسس له قانونية او أخلاقية اضافة الى أن أجور أعوان الوظيفة العمومية هي أقل من أجور القطاع العام وأن تدهور المقدرة الشرائية ب40 بالمائة مس كل القطاعات دون استثناء.


ولاحظ أن هذه الفترة تشهد تحركات عديد القطاعات ومن بينها نقابة التعليم الثانوي التي لها مطالب خصوصية هي محل متابعة بينما المشترك اليوم المطروح على الاتحاد هو مطلب الزيادة في الوظيفة العمومية الذي سيشمل كل من هم في الوظيفة العمومية بما فيهم الاساتذة.