زينب البراهمي: النهضة لم تتحصل على أي تمويل أجنبي ولم توقع أي عقد لوبينغ

زينب البراهمي: ثبت أن النهضة لم تتحصل على أي تمويل أجنبي ولم توقع أي عقد لوبينغ

زينب البراهمي: ثبت أن النهضة لم تتحصل على أي تمويل أجنبي ولم توقع أي عقد لوبينغ
قالت القيادية بحركة النهضة اليوم الإثنين 26 ديسمبر 2021، إن حزبها يتعرض منذ 10 سنوات إلى حملات تشويه وإدعاءات باطلة وصلت إلى حد الاعتداء على مقراتها يوم 5 جويلية الفارط، مشيرة إلى أن حزبها رفع قضايا ضد كل المعتدين وقدم كل المؤيدات.

وأوضحت البراهمي، خلال ندوة صحفية عقدتها حركة النهضة، أن حزبها لم يتورط في التمويل الأجنبي خلال الانتخابات الفارطة.

وأضافت: ''تم فتح ملف تحقيقي في التمويل الأجنبي وثبت أنه يتمثل في استعمال سيارة ''RS'' لأمرأة عاملة بالخارج كانت قد حضرت في إحدى الخيمات وتم تقدير المساهمة في حدود 40 دينارا فقط''.

وتابعت: ''من توجهوا إلى حركة النهضة بالاتهامات لهم خروقات جوهرية للعملية الانتخابية ويدون الإيهام بأن استعمال السيارة أخطر من مرشح له 33 صفحة ممولة من الخارج وذلك للتغطية عليه عبر التركيز على حركة النهضة رغم أن عقوبات خروقاته تصل للسجن''، حسب تعبيرها.

وأشارت إلى أن أحد النواب الذين يطالبون اليوم بحل البرلمان ثبت أنه لديه 150 ألف دينار في حساب حملته الانتخابية دون إثبات المصدر، مشددة على أن تقرير دائرة المحاسبات أثبت صحة العملية الانتخابية لقائمات حركة النهضة.

كما أكدت زينب البراهمي، أن الوثائق الرسمية تثبت أن حركة النهضة لم تبرم أي عقد ''لوبينغ'' لا بصفة أصلية ولا بتوكيل ولا عبر أحد قياداتها أو قواعدها، مشيرة إلى أن الملف مفتوح لدى القضاء على معنى الفصل 31 (كل من يكشف عنه البحث).

كما قالت ''حركة النهضة لم تتحصل على أي مبلغ مالي من الخارج وهذا ثابت بوثائق رسمية في اطار البحث التحقيقي''.