زيارة مرتقبة لوزير الخارجية الياباني إلى تونس

زيارة مرتقبة لوزير الخارجية الياباني إلى تونس

زيارة  مرتقبة لوزير الخارجية الياباني إلى تونس
مثلت الزيارة المرتقبة لوزير الشؤون الخارجية الياباني إلى تونس بداية شهر ديسمبر القادم، وسبل تعزيز علاقات التعاون والشراكة بين البلدين والأزمة الليبية، أبرز محاور استقبال وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، عثمان الجرندي، أمس الثلاثاء، لسفير اليابان بتونس، شينسوكي شيميزو .

وذكرت الوزارة، في بلاغ لها اليوم الأربعاء، أنه تم خلال المحادثة التباحث حول استعدادات تونس لاحتضان القمة الثامنة لندوة طوكيو الدولية للتنمية في إفريقياTICAD8 سنة 2022.
واعتبرت الوزارة أن استضافة تونس لهذه القمة ستكون مناسبة سانحة لتطوير التعاون الثلاثي اليابان- تونس-افريقيا، حيث سيتم خلالها تناول مسائل إرساء شراكات وتشجيع مساهمة القطاع الخاص من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة بالقارة الإفريقية.


وتطرق الجرندي مع الدبلوماسي الياباني إلى القضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك وخصوصا الأزمة الليبية، كما جدّد وزير الخارجية في هذا الصّدد التأكيد على موقف تونس الداعي إلى ضرورة إيجاد حلّ سياسي ليبي- ليبي يحفظ وحدة وسيادة هذا البلد وفقا لقرارات الشرعية الدولية.


وأضاف الجرندي أن تونس، التي ستحتضن ملتقى الحوار السياسي الليبي الشامل يوم 9 نوفمبر القادم، ستلعب دورها الفاعل، بوصفها دولة جارة لليبيا وعضوا غير دائم بمجلس الأمن الدولي، من أجل دفع الفرقاء الليبيين إلى إيجاد تسوية سياسية لهذا النزاع وبناء مؤسسات الدولة الليبية.