زهير مخلوف يقدم 5 حلول لإنقاذ مسار العدالة الانتقالية

زهير مخلوف يقدم 5 حلول لإنقاذ مسار العدالة الإنتقالية

زهير مخلوف يقدم 5 حلول لإنقاذ مسار العدالة الإنتقالية

قال عضو هيئة الحقيقة والكرامة، زهير مخلوف اليوم الأربعاء 28 مارس 2018، إن رئيسة الهيئة سهام بن سدرين خرقت القانون ولا تؤمن به ولا بسلطة البرلمان ولا سلطة رئيس الجمهورية، مقدما 5 حلول لإنقاذ مسار العدالة الانتقالية بعد رفض التمديد لعمل الهيئة.


وتحدث مخلوف خلال حضوره في برنامج 'هات الصحيح'، عن 5 حلول تتمثلت في:

أولا: المبادرة التشريعية: التي أعدها حزب نداء تونس تشاركيا مع 4 كتل سياسية رئيسية، والتي سيتم طرحها الأسبوع المقبل.

ثانيا: اللجنة البرلمانية: وهي 'لجنة شهداء الثورة وجرحاها وتنفيذ قانون العفو العام والعدالة الانتقالية'، التي تشتغل الآن، ويمكنها وفق الفصل 70 أن تأخذ على عاتقها مسألة استكمال العدالة الانتقالية، ويمكنها أيضا الاشراف واستكمال الاجراءات التي بدأت فيها هيئة الحقيقة والكرامة، وفق زهير مخلوف.

ثالثا: صندوق الكرامة: الذي بُعث بأمر قانوني، يمكنه أيضا التكفل باستكمال مسار العدالة الانتقالية، مع إضافة لجنة بداخله للنظر في ملفات الضحايا.

رابعا: تدخل الهيئات الوطنية: واعتبر زهير مخلوف هذا جزء من الحلول ويتمثل في تدخل الهيئات الوطنية التي تحفظ الذاكرة على غرار الهيئة العليا لحقوق الانسان، أو اتحاد الشغل أو غيرها من الهيئات كل وفق اختصاصه، يعملون من أجل ايجاد حل لاستكمال المسار بعد مرحلة الهيئة.

وتمثل الحل الخامس، الذي اقترحه مخلوف، في ما اسماه 'الحسم القضائي'، حيث يتكفل القضاء بالنظر والحسم في كل الملفات الموجودة لدى الهيئة.

وأشار زهير مخلوف إلى أن الحل 'الأجمل' يتمثل في مقترح 'المبادرة التشريعية' المقدمة من نداء تونس لانها ستضمن 'المصالحة' وفق تقديره.