رمادة: معتصمو الكرامة يفتحون الطريق وعودة الاعتصام إلى طابعه السلمي

رمادة: معتصمو الكرامة يفتحون الطريق وعودة الاعتصام إلى طابعه السلمي

رمادة: معتصمو الكرامة يفتحون الطريق وعودة الاعتصام إلى طابعه السلمي

فتح ''شباب اعتصام الكرامة'' بمعتمدية رمادة من ولاية تطاوين صباح اليوم الأحد 11 نوفمبر 2018، الطريق الرابطة بين رمادة وذهيبة، بعد إغلاقه مساء أمس السبت على مستوى مفترق ام سويغ في حركة تصعيدية لإعتصامهم الذي انطلق منذ شهرين.



وأكّد المعتصمون، أنهم قرروا العودة إلى الطابع السلمي للاحتجاج، مطالبين بالحوار والتفاوض مع السلطات وتحقيق مطالبهم المتمثلة أساسا في التنمية و التشغيل.
وقال نجيب ضيف الله المنسق العام لإعتصام الكرامة برمادة، إن الشباب المعتصم متمسك بمطالبه و محافظ على سلمية الإعتصام، داعيا السلطات الجهوية و الوطنية للحوار والتفاوض، فق تصريح أدلى به لمراسل نسمة بالجهة.

وهدد المعتصمون بالتصعيد في صورة تجاهل السلطة لمطالبهم.
و للتذكير فقد دخل شباب رمادة في اعتصام الكرامة السلمي منذ أكثر من شهرين مطالبين بالتنمية و التشغيل، وصعّدوا في أكثر من مرة في احتجاجهم عبر نصب الخيام و الوقفات الاحتجاجية أمام مقر المعتمدية بالجهة و ووقفة احتجاجية بالقصبة وصولا إلى غلق الطريق مساء أمس.