رقمنة كل المؤسسات الاستشفائية الجامعية سنة 2019

رقمنة كل المؤسسات الاستشفائية الجامعية سنة 2019

رقمنة كل المؤسسات الاستشفائية الجامعية سنة 2019

أفاد وزير الصحة عبد الرؤوف الشريف اليوم الخميس 7 مارس 2019، بأن الوزارة جعلت من رقمنة كل المؤسسات الاستشفائية الجامعية هدفا بالنسبة لسنة 2019.



وقال الشريف، إنه سيتم قبل موفى شهر أفريل القادم رقمنة كل المخابر الطبية بهذه المستشفيات البالغ عددها 22 ورقمنة التصرف في الأدوية والوصفات الطبية قبل موفى شهر جوان، على ان يتم قبل موفى هذه السنة رقمنة كل اقسام الطب والتصوير التي تمثل في مجملها 80 بالمائة من الخدمات الطبية.

وأشار الوزير إلى أنه سيتم في إطار المرحلة الثانية من استراتيجية رقمنة الصحة الانتقال إلى رقمنة كل المستشفيات الجهوية خلال سنة 2020، معتبرا أن اتمام رقمنة الخدمات الصحية ستؤدي مباشرة إلى رقمنة الملف الطبي للمريض والى تركيز منظومات جديدة للتصرف.
وشدد عبد الرؤوف الشريف على أن رقمنة المؤسسات الاستشفائية من شانها ان ينعكس مباشرة على تطوير نوعية الخدمات وجودتها والتحكم في التكلفة مفيدا بأن الالات التي تستعمل في المستشفيات مرقمنة وتثمينها باعتماد الذكاء الاصطناعي من شانه ان يطور اداء الاطارات الطبية وشبه الطبية ويقلص من نسبة الخطأ.
ويرى الوزير أن الارتقاء بمستوى الخدمات الصحية في تونس ورقمنتها من شانه ان ينعكس مباشرة على تطوير جاذبية تونس في مجال السياحة الطبية التي تسهم في تثمين الكفاءات التونسية المعترف بها دوليا وفي اعتماد اكثر اساليب العمل تطورا.