رفض الإفراج عن نبيل القروي 

رفض الإفراج عن نبيل القروي 

رفض الإفراج عن نبيل القروي 
 قرر قاضي التحقيق بالقطب القضائي الاقتصادي والمالي، اليوم الاربعاء 18 سبتمبر 2019، رفض التعهد بمطلب الإفراج المؤقت عن المترشح للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها نبيل القروي، وذلك لعدم اختصاصه بالنظر وفق ما ذكره عضو هيئة الدفاع المحامي كمال بن مسعود في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء مساء اليوم.


وقال كمال بن مسعود، إن قاضي التحقيق أكد أن أمر النظر في مطلب الإفراج المؤقت عن نبيل القروي يعود إلى دائرة الاتهام بمحكمة الاستئناف بتونس، وهو ما جعل الدفاع يطعن بالاستئناف في ذلك القرار بما سيفضي إلى إحالة الملف على دائرة الاتهام لتعيين جلسة له في الأيام القليلة القادمة.

وكانت هيئة الدفاع تقدمت أمس الثلاثاء 17 سبتمبر 2019، بمطلب في الإفراج المؤقت عن نبيل القروي.

يذكر أن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، كانت قد أعلنت بعد ظهر أمس الثلاثاء، عن النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، التي أجريت يوم 15 سبتمبر 2019.

وأفضت النتائج إلى مرور كل من المترشح قيس سعيد  بنسبة 18.40 بالمائة  والمترشح نبيل القروي إلى الدور الثاني بنسبة 15.58بالمائة.

وإحتل عبد الفتاح مورو المرتبة الثالثة بـ 12.88 بالمائة بينما جاء عبد الكريم الزبيدي في المرتبة الرابعة ب10.73 بالمائة.
وتحصل يوسف الشاهد على المرتبة الخامسة في نتائج الإنتخابات الأولية بـ 7.38 بالمائة.

وقال أنيس الجربوعي، في تصريح لقناة نسمة، إنّ الهيئة مع إعطاء فرصة لنبيل القروي للقيام بحملته الانتخابية والاتصال المباشر مع الشعب والمشاركة في مناظرة تلفزية مع الفائز الآخر بالدور الأول قيس سعيد وذلك في إطار مبدأ تكافؤ الفرص وشفافية العملية الانتخابية.

وشدّد في السياق ذاته، على أنه في صورة فوز نبيل القروي بالدور الثاني في الانتخابات الرئاسية فإنّ الهيئة العليا المستقلة للانتخابات ستعلنه رئيسا للجمهورية وتحيل الأمر إلى مجلس نواب الشعب.