رضوان المصمودي: إقصاء أي حزب في الحكومة هدفه إضعافها و تفريق ''التوانسة''

رضوان المصمودي: دفاع حركة النهضة عن  قلب تونس يصب في مصلحة البلاد

رضوان المصمودي: دفاع حركة النهضة عن  قلب تونس يصب في مصلحة البلاد
أكد رئيس مركز دراسة الإسلام و الديمقراطية رضوان المصمودي أن إقصاء المكلف بتشكيل الحكومة  إلياس الفخفاخ لبعض الأحزاب يعد اختيارا خاطئا منذ البداية  خاصة وأن حكومته هي حكومة وحدة وطنية.

وشدد المصمودي، في حوار تلفزي على ضرورة أن يكون الفخفاخ محايدا تجاه كل الأحزاب لأن تونس اليوم في حاجة إلى حكومة قوية ومدعومة في البرلمان، وفق تعبيره.

واعتبر  المصمودي أن دفاع حركة النهضة عن حزب قلب تونس يصب في مصلحة تونس التي تتطلب استقرارا حكوميا لا يتم  بإقصاء ثاني أكبر حزب في البلاد.
وأضاف المصمودي: "لا معنى اليوم لإقصاء أي حزب في حكومة الوحدة الوطنية إلا إذا كانت هناك نية لتقسيم التوانسة أو إضعاف الحكومة".