رضا لينين: مركزة الدولة تدمير لها

رضا لينين: مركزة الدولة تدمير لها

رضا لينين: مركزة الدولة تدمير لها
اعتبر رضا لينين مدير الحملة الانتخابية لرئيس الجمهورية قيس سعيد في تدوينة على صفحته الرسمية على فايسبوك اليوم السبت 25 سبتمبر 2021 أن مركزة الدولة تدمير لها .

وأوضح لينين  أن العالم القديم لم يعد في حاجة إلى الدولة، العالم القديم يحتاج الدولة فقط في دورها الردعي ( سجون، أمن...) أو جمع الضرائب للقيام بحروب و صناعة الإرهاب مشيرا الى أن العالم القديم بات جسما غريبا لا تهمه الدولة بمفهومها الحقيقي بل تهمه الدولة كأداة للسيطرة و الاختراق و مزيد بسط النفوذ؛ لذلك حرص على مركزتها .
وأكد أن في مركزة الدولة  سهولة اختراقها و تدميرها...

وتابع أنه في بوادر دروس العصر الجديد  فإن  حل التناقض بين العام والخاص... بين الجزء والكل ...بين الوجود المادي والوجود الخيالي على حساب احدهما لم يعد ممكنا دون الإضرار بهما معا اذ لا وجود للكل ولا وجود للعام إذا لم يكن الجزء وإذا لم يكن الخاص شرط وجود الكل ذاته وشرط وجود العام ذاته...كما لا وجود للجزء ولا وجود للخاص إذا لم يكن الجزء مسكون بالكل وإذا لم يكن الخاص شرطا لوجود العام نفسه. 

وتابع  قوله انه اذا  اعتمدنا هذه القاعدة نتجت عن ذلك أثار مباشرة على علاقة الدولة ككائن عام ككائن خيالي بالمجتمع ككائن مادي خاص وفردي إذ يتضرر بالضرورة كلاهما إذا هيمن أو أزاح احدهما الآخر. 

وا ذا  كان الأمر كذلك على الدولة أن تنتهي ككائن مركزي سلطوي ليحل محلها كائن جماعي يتوازن فيه الشأن العام بين المجال المحلي والمجال الوطني والمجال الإنساني العالمي كما على المجتمع أن يتخلص من الحرية التي أوجدته كمجتمع بورجوازي نحو تحرره الإنساني العام حتى يتحول هذا الإنسان المادي الأناني إلى مواطن عضو كامل العضوية في الدولة. 

وختم لينين قوله ان '' أثار كثيرة وعظيمة ستنشأ بسبب هذا التغير وعلينا أن نستعد لذلك لنغير ما بأنفسنا من عجز وزيف ومكابرة''.