رضا الدلاعي: حركة الشعب تسعى لتوسيع الحزام السياسي إلاّ لمن أقصى نفسه

حركة الشعب: من الضروري توسيع الحزام السياسي إلاّ لمن أقصى نفسه على قاعدة البرنامج

حركة الشعب: من الضروري توسيع الحزام السياسي إلاّ لمن أقصى نفسه على قاعدة البرنامج
قال النائب بمجلس نواب الشعب والقيادي بحركة الشعب رضا الدلاعي، لدى حضوره في برنامج ''ناس نسمة''، اليوم الثلاثاء 28 جانفي 2020، إن المجلس الوطني للحزب وافق في اجتماعه الأخير، بصفة مبدئية، على الدخول في مشاورات تشكيل الحكومة، لافتا إلى أن حركة الشعب قد تكون ضمن الحزام السياسي لحكومة إلياس الفخفاخ.

وأوضح الدلاعي، أن لحركة الشعب، عدّة ملاحظات عن الحزام السياسي الذي اختاره إلياس الفخفاخ، معتبرا أنّه كان من المفترض أن يتم الدخول في مشاورات حول الوثيقة المرجعية لبرنامج الحكومة في مرحلة أولى، ثم تكوين الحزام السياسي حسب هذا البرنامج وليس العكس.


ولاحظ أن إلياس الفخفاخ، اختار منهجية مغايرة، فقرر الإعلان في البداية عن الحزام السياسي، ثم عرض الخطوط الكبرى لبرنامجه على أن يتم في خطوة لاحقة النظر في مكونات الحكومة، مؤكّدا أن الفرصة متاحةلتعديل رؤية الفخفاخ في علاقة بالحزام السياسي لحكومته.

وأكّد ضيف البرنامج أن حركة الشعب، ترى أن هناك عدة أسباب تدعو إلى توسيع الحزام السياسي الذي اختاره إلياس الفخفاخ، وتتمثل أساسا في بعث رسالة إيجابية للتونسيين الذين أصبحوا ينفرون من التجاذب السياسي، وأنه لا يمكن لهذه الحكومة التي تتبنى مبادئ وبرنامج يقوم على إصلاحات وانعاش الاقتصاد أن تحقق أهدافها إلا بحزام سياسي واسع.

وشدد رضا الدلاعي، على أن حركة الشعب، تسعى لاقناع رئيس الحكومة المكلف بضرورة توسيع الحزام السيسي إلا لمن أقصى نفسه على قاعدة البرنامج.