رئيس كنفدرالية رؤساء البلديات يدعو إلى إحداث مصب جديد للنفايات

رئيس كنفدرالية رؤساء البلديات يدعو إلى إحداث مصب جديد للنفايات

رئيس كنفدرالية رؤساء البلديات يدعو إلى إحداث مصب جديد للنفايات
حثت الكنفدرالية التونسية لرؤساء البلديات في بيان أصدرته اليوم الجمعة 7 جوان 2019، وزارة الشؤون المحلية والبيئة على إصدار الامر الحكومي المتعلق بالتعاون البلدي الذي يمكن من " تجميع ناجع للفضلات بكل جهة ويساعد على احداث نقطة تحويل الفضلات الى طاقة لتحسين الوضع البيئي والصحي للمواطن وتعزيز المداخيل المالية للبلديات".

 

وأكد رئيس المكتب التنفيذي للكنفدرالية ورئيس بلدية رواد عدنان بوعصيدةعلى أهمية اصدار الامر الحكومي بعد الحريق الذي نشب مساء الثلاثاء الماضى بمصب الفضلات ببرج شاكير بسيدي حسين من ولاية تونس.

ودعا الحكومة الى الاسراع في وضع استراتيجات على المدى المتوسط والبعيد لتجميع ورسكلة النفايات وتثمينها مثلما ماهو معمول به في معظم دول العالم باعتبارها أصبحت مصدر طاقة ويمكن أن تكون منطلقا لانجاز مشاريع اقتصادية ذات تشغيلية عالية للشباب وتساهم في تحسين الوضع البيئي بالتجمعات السكنية.

وطالب بوعصيدة بإحداث مصب جديد للنفايات لاسيما بعد أن بلغ مصب برج شاكير الحد الاقصى من التوسع رغم كونه يعد من أكبر المصبات بحوض المتوسط بمعدل استيعاب يومي للفضلات يصل الى 3500 طنا يتم جلبها من 38 بلدية باقليم تونس الكبرى.

يشار الى أنه تم تطويق الحريق أمس الخميس باستعمال اليات كبرى من جرافات وشاحنات أشغال، ورجح وزير الشؤون المحلية والبيئة أن يكون ارتفاع حرارة الطقس سببا في اندلاعه خاصة مع تصاعد عديد الغازات القابلة للاحتراق من الفضلات العضوية.

ذوبينت التقديرات الأولية أن الحريق أتى على ما بين 3 و7 هكتارات من النفايات، وقد تم نقل عدة اطفال الى المستشفيات بسبب انتشار دخان الفضلات من هذا المصب الذى أنشأ سنة 1999 ويمتدّ على أكثر من 120 هكتارا ويطالب سكان الجهة بغلقه منذ سنوات.