لطفي الرياحي يدعو إلى مقاطعة صندوق التعويضات وتوجيه الدعم لمستحقيه

لطفي الرياحي يدعو إلى مقاطعة صندوق التعويضات وتوجيه الدعم لمستحقيه

لطفي الرياحي يدعو إلى مقاطعة صندوق التعويضات وتوجيه الدعم لمستحقيه

دعت المنظمة التونسية لإرشاد المستهلك، إلى مقاطعة صندوق التعويضات، وفق ما أكده اليوم الأربعاء 6 ديسمبر 2017، رئيس المنظمة لطفي الرياحي.


وقال الرياحي خلال حضوره في برنامج ''راس A راس''، على قناة نسمة، إن المنظمة تعمل على توعية المستهلك بمقاطعة صندوق التعويضات، واقترحت توجيه الدعم إلى العائلات، عبر تدعيم المداخيل بدل دعم الأسعار.

ولاحظ الرياحي أن الدعم لا يتجه إلى مستحقيه، بل يتجه إلى الصناعيين على غرار المقاهي ومحلات المرطبات، التي تستفيد بكثرة من الزيت المدعم والسكر والحليب، فعلبة الحليب التي يشتريها المستهلك العادي بـدينار واحد، تباع في المقهى بـ 50 و 60 دينار، ما يدعو إلى ضبط منهجية وسياسة عادلة، وفق تعبيره.

كما دعا رئيس المنظمة إلى ايقاف كل أبواب الاحتكار، واعتماد المعرف الوحيد كآلية لتوظيف الدعم بصفة ايجابية، وتحقيق التوازن المطلوب في الأسواق والضغط على الأسعار.

وأعلن الرياحي أن المنظمة ستطلق بحلول 2018 تطبيقة مهمة تمكن المواطن من معرفة الأسعار في الفضاءات التجارية وفي المحلات الأخرى، وعبر تطبيقة 'مقارنة' تمكن المستهلك من مقارنة الأسعار لتكون له الحرية التامة في اختيار المنتوج بالسعر المناسب.

واختتم لطفي الرياحي تدخله، بنقد السياسة المعتمدة من الحكومة في التعامل مع ارتفاع الأسعار، متحدثا عن فساد في منظومة الدعم، وخفايا لا يعلمها المستهلك في تعاملاته مع البنوك التي تعتمد ''آليات غير شفافة'' ومحل غموض في علاقتها النقدية وفي الادخار مع المواطن، معتبرا أنّ علاقة المنظمة مع منظمة الدفاع عن المستهلك ووزارة التجارة، علاقة عمودية وغير عميقة حيث لا يقع التشاور بينهم في برامجهم المعتمدة، معتبرا أن المنظمة ''مرفوضة'' من قبل منظمة الدفاع عن المستهلك، حسب تعبيره.