رئيس المعهد العربي لرؤساء المؤسسات: من الوارد أن تلجأ تونس لنادي باريس

رئيس المعهد العربي لرؤساء المؤسسات: من الوارد أن تلجأ تونس لنادي باريس

رئيس المعهد العربي لرؤساء المؤسسات: من الوارد أن تلجأ تونس لنادي باريس
قال رئيس المعهد العربي لرؤساء المؤسسات الطيب البياحي بأن رئيس الجمهورية قيس سعيد عبّر لهم خلال اللقاء الذي جمعهم به عن دعمه لرؤساء المؤسسات والمُستثمرين خاصة بعد حملات الشيطنة التي تعرضوا لها بحسب تصريحه.

وأضاف البياحي في تصريح لإذاعة شمس أف أم بأن رؤساء المؤسسات أكدوا من جهتهم لرئيس الدولة بأن هناك وقت سياسي ووقت اقتصادي حارق  خاصة وأن الفاعلين الاقتصاديين لا يستطيعون الانتظار باعتبار التزامات الداخلية والخارجية لتونس، مشيرا إلى أن الدولة هي الراعية للاقتصاد الريعي في جزء كبير منه على غرار إجراءات التراخيص.

وأوضح البيّاحي أن إمكانية لجوء تونس إلى نادي باريس تبقى واردة نظرا للتركة الثقيلة التي خلفتها 10 سنوات من الحكم، مضيفا أن تونس لن تلجأ من تلقاء نفسها لنادي باريس وإنما ستتم دعوتها بطريقة غير مباشرة خاصة وأن الديون الخارجية لتونس تفاقمت وبلغت أكثر من 41 مليار دولار، وبناء عليه سيتم اللجوء لنادي باريس لمواجهة الجهات المانحة وتسديد الدين الخارجي.

يذكر أن أي دولة تطلب مساعدة نادي باريس وفي حال استجابتها للشروط الموضوعة فإن الدول الأعضاء بالنادي وعددها 22 دولة تتعهد بالتضامن معها لتيسير إعادة جدولة ديونها وهي ما تعرف بالمعاملة المُيسرة.