رئيس الجمهورية يتلقى اتصالات هاتفية ورسائل من قادة وكبار مسؤولين بعدة دول

رئيس الجمهورية يتلقى اتصالات هاتفية ورسائل من قادة وكبار مسؤولين بعدة دول

رئيس الجمهورية يتلقى اتصالات هاتفية ورسائل من قادة وكبار مسؤولين بعدة دول
أفادت رئاسة الجمهورية، في بلاغ لها، بأنّ رئيس الدولة الباجي قايد السبسي، تلقى اتصالين هاتفيين من ملك السعودية ومن أمير دولة قطر كما تلقى برقيات ورسائل عدد من قادة دول شقيقة وصديقة للاطمئنان على صحته بعد مغادرته المستشفى.



وقالت رئاسة الجمهورية إن الباجي قايد السبسي تلقى مساء اليوم الخميس 4 جويلية 2019، اتصالا هاتفيا للاطمئنان على صحته من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية.
وعبّر خادم الحرمين الشريفين لرئيس الدولة عن مشاعر مودته الخالصة وتمنياته الأخوية الصادقة له بموفور الصحة والسعادة وطول العمر وللشعب التونسي بدوام التقدم والازدهار، وفق رئاسة الجمهورية.

ومن جانبه عبر رئيس الدولة عن بالغ شكره وإمتنانه للعاهل السعودي على مشاعره الطيبة تجاهه وتجاه تونس وشعبها.

وقالت رئاسة الجمهورية أيضا أن رئيس الدولة تلقى، إثر مغادرته المستشفى العسكري، اتصالا هاتفيا من أخيه أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني كانت مناسبة للاطمئنان على صحته والإعراب لرئيس الدولة عن تمنياته الصادقة له بدوام الصحة والعافية وللشعب التونسي بمزيد المناعة والتقدم.

كما تلقى رئيس الجمهورية، برقيات اطمئنان من عدد من قادة وكبار مسؤولين بدول شقيقة وصديقة من بينهم بالخصوص أمير دولة الكويت الشيخ صُباح الأحمد الجابر الصُّباح، ووليّ عهده الشيخ نواف الأحمد الجابر الصُّباح، وجلالة ملك إسبانيا فيليب السادس.
وتلقى قايد السبسي رسائل أخرى من مسؤولي منظمات دولية وإقليمية وعدد من السفراء المعتمدين بتونس وممثلي منظمات إقليمية ودولية بتونس، أعربوا جميعا من خلالها لرئيس الدولة عن تمنياتهم الصادقة له بدوام الصحة والعافية.
وكان رئيس الجمهورية قد غادر عشية الاثنين الماضي المستشفى العسكري بتونس، نحو مقر إقامته بقرطاج، وذلك بعد تلقّيه العلاج اللازم وتعافيه اثر تعرضه الى وعكة صحية استوجبت نقله،الخميس الماضي، الى المستشفى.