رئيس الجمهورية: تونس تستحق عن جدارة لقب العاصمة العربية للمساواة

رئيس الجمهورية: تونس تستحق عن جدارة لقب العاصمة العربية للمساواة

رئيس الجمهورية: تونس تستحق عن جدارة لقب العاصمة العربية للمساواة

أعرب رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، اليوم الأربعاء 6 فيفري 2019، عن قناعته بأن مستقبل الشعوب والديمقراطية لا يتحقق إلا بمشاركة المرأة.


وأبرز الباجي قايد السبسي، في تصريح صحفي، على هامش إشرافه على ندوة رفيعة المستوى حول تدعيم المساواة بين الجنسين، في اليوم الثاني من زيارة الدولة التي يؤديها إلى مالطا، دور الزعيم الحبيب بورقيبة في تحرير المرأة خاصة من خلال محاربة الأمية، مبينا أن ثمرة هذه السياسة تتجلى في أن 65 بالمائة من حاملي الشهائد و60 بالمائة من الأطباء وأكثر من 40 بالمائة من القضاة هم من النساء.


واعتبر رئيس الجمهورية أن تونس تستحق عن جدارة لقب "العاصمة العربية للمساواة بين الرجل والمرأة سنة 2019"، إذا ما تمت المصادقة على مشروع القانون المتعلق بالمساواة في الميراث (مبادرة تشريعية رئاسية)، من قبل مجلس نواب الشعب.

كما أكّد الباجي قايد السبسي أن المكاسب والإنجازات التي تحققت لفائدة المرأة التونسية لا يمكن لبلدان أخرى أن تنقلها أو تنسج على منوالها، لكن اذا ما ارادت الإستئناس بالنموذج التونسي الإستثنائي فما عليها الا أن تلائمه مع واقعها وخصوصياتها الإجتماعية، مشددا على "الحرية لا يمكن كبتها" وأن تونس لا تتدخل في شؤون الدول الأخرى.

وقال إأن تونس ستواصل السير على نفس الدرب الإصلاحي، وأن مجلة الأحوال الشخصية الصادرة سنة 1956 قابلة للتطوير باعتبارها قانونا وضعيا، والمسألة اليوم بين يدي البرلمان، معربا عن الأمل في أن تتم المصادقة على مشروع قانون المساواة في الميراث لما فيه خير تونس وكل الحساسيات السياسية، بما فيها تلك التي تتحفظ على هذه المبادرة التشريعية الرئاسية.