رئيس أساقفة تونس: 'المهاجرين القاصدين إيطاليا بدؤوا ينزحون من ليبيا إلى تونس'

رئيس أساقفة تونس: 'المهاجرين القاصدين إيطاليا بدؤوا ينزحون من ليبيا إلى تونس'

رئيس أساقفة تونس: 'المهاجرين القاصدين إيطاليا بدؤوا ينزحون من ليبيا إلى تونس'

أفاد رئيس أساقفة تونس للاتين المونسنيور إيلاريو انتونياتسي، أن المهاجرين القاصدين إيطاليا بدؤوا ينزحون من ليبيا إلى تونس، لأنها الأكثر أمانًا بالنسبة إليهم مضيفا أن تونس تشهد إعادة فتح طريق الهجرة السرية نحو إيطاليا، انطلاقًا من تونس، مرورًا بليبيا،

.


وقال للاتين المونسنيور إيلاريو انتونياتسي في تصريحات نقلتها وكالة ''آكي'' الإيطالية، إننا ''نعود إلى وقت لامبيدوزا وأولى عربات البحر، أي قوارب الهجرة، التي كانت بمجرد وصولها إلى تونس تنتقل منها إلى ليبيا، أما الآن فقد بدأت تنطلق من هنا''.

وفي نفس الإطار أكد رئيس أساقفة تونس أن عدد الوافدين إلى إيطاليا، قل، لكن أعداد المهاجرين في ليبيا ارتفعت كثيرا، كما اكتشفت مخيمات لاجئين غير قانونية، لا يُعامل فيها المهاجرون بشكل إنساني، لذا فمن الطبيعي أن تكون تونس المكان الأكثر أمانا لمحاولة الانطلاق وفق تعبيره.

وأضاف ''صحيح أن طريق الهجرة التونسية فتحت مجددا نحو إيطاليا، حيث يزداد عدد من يسلكها في الآونة الأخيرة أكثر فأكثر، إلا أن الاتفاقات مع ليبيا بشأن الهجرة قد تكون أمرا جيدا بالنسبة لإيطاليا، لكن ليس بالنسبة للمهاجرين الموجودين هناك''.

وأشار المونسنيور أنتونياتسي إلى أنه "ليس هناك مكان ثابت للانطلاق، فقد يكون من صفاقس أو العديد من الموانئ الصغيرة الأخرى، فهم يبقون هناك قليلا للعمل بعض الوقت، ثم يتفقون مع الصيادين ويدفعون لهم للسفر".