رئاسة الحكومة تقرر تكوين لجنة وطنية مشتركة لمتابعة ملف اختفاء الشورابي والقطاري في ليبيا

رئاسة الحكومة تقرر تكوين لجنة وطنية مشتركة لمتابعة ملف اختفاء الشورابي والقطاري في ليبيا

رئاسة الحكومة تقرر تكوين لجنة وطنية مشتركة لمتابعة ملف اختفاء الشورابي والقطاري في ليبيا

قررت رئاسة الحكومة، تكوين لجنة وطنية مشتركة، لمتابعة ملف الصحفيين التونسيين سفيان الشورابي ونذير القطاري، بمناسبة مرور سنة (اليوم الثلاثاء)، على اختفائهما في ليبيا.


وتتشكل هذه اللجنة، من ممثل عن كل من رئاسة الجمهورية، ومصالح الوزير لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني، ووزارات الداخلية، والعدل، والشؤون الخارجية، والدفاع الوطني.

كما تضم اللجنة، حسب بلاغ صادر اليوم الثلاثاء عن رئاسة الحكومة، ثلاثة ممثلين عن تنسيقية المنظمات المحلية والدولية المهتمة بكشف الحقيقة في ملف الصحفيين التونسيين المفقودين في ليبيا من بينهم محام.

وأكدت رئاسة الحكومة، عزمها على مواصلة البحث عن حقيقة ما حصل للصحفيين، وحرصها على سلامة كل التونسيين المقيمين في ليبيا، بما في ذلك عدد من الصحفيين الذين يمارسون مهنتهم في ظروف محفوفة بالمخاطر، من أجل الظفر بالحقيقة ونقلها للعالم.

وشددت على أن تونس تهتم دائما بأوضاع أبنائها أينما وجدوا، وتسعى إلى حمايتهم والذود عنهم بكل ما أوتيت من الوسائل، في إطار احترام المعاهدات والاتفاقيات الدولية.