رؤوف بن يغلان: ''ماهي مبررات قانون الإقصاء لمنع البعض من الترشح للانتخابات ''

رؤوف بن يغلان: ''ماهي مبررات قانون الإقصاء لمنع البعض من الترشح للانتخابات ''

رؤوف بن يغلان: ''ماهي مبررات قانون الإقصاء لمنع البعض من الترشح للانتخابات ''
تسائل الممثل المسرحي رؤوف بن يغلان خلال حضوره اليوم السبت 13 جويلية 2019، في التغطية الخاصة ب''قانون الاقصاء''، عن مبررات سنّ هذا القانون والأسباب الرئيسية وراء منع نبيل القروي رئيس حزب ''قلب تونس'' وقيس سعيد أستاذ القانون الدستوري و ألفة التراس، رئيسة جمعية ''عيش تونسي'' من الترشح للانتخابات الرئاسية.

وفسر بن يغلان أن هناك أسباب أومبررات تقنع المواطن بإدخال تعديلات على القانون الانتخابي من قبيل أن يكون المترشح أجنبي الجنسية مثلا أو أن يكون متهما بالإرهاب أو التعامل مع مافيا تسليح الشبكات المتطرفة، مضيفا أن هذه المسائل والقضايا موكولة للقضاء وليست من مشاغل السياسي.

كما قال بن يغلان أن كل مواطن يحق له الترشح للانتخابات الرئاسية ولا يحق للأغلبية السياسية الحاكمة منع هذا الحق، بتعلة سن قانون لحماية حرمة الانتخابات أو حماية قيمة منصب رئيس الجمهورية، مجددا القول بأن هذا الأمر أيضا من مهام القضاء وليس من اختصاص الساسيين، وفق تقديره.

هذا وتوجه الممثل المسرحي رؤوف بن يغلان برسالة لرئيس الحكومة مفادها أن البلاد تعيش حالة من الغموض وتستوجب توضيحا، قائلا ''أحنا كمواطنين فدينا من التلاعب''، مضيفا أن المواطن أصبح يخاف على الحاضر الذي يعيشه وليس فقط على المستقبل، ويخاف على أبنائه خاصة وأن الأجيال الجديدة والمتميزة تفكر في الهجرة من الآن و'تمشي لغيرنا''.

ولاحظ بن يغلان أن المواطن التونسي في حاجة إلى أن لا يبقى سجين مربع الساحة السياسية التي وصفها ''بالمتلخبطة''، مضيفا أن المواطن يبحث عن الوضوح والأمل.



إقرأ أيضاً