ديوان الإفتاء يدين عملية إعدام الطفل الراعي بجلمة

ديوان الإفتاء يدين عملية إعدام الطفل الراعي بجلمة

ديوان الإفتاء يدين عملية إعدام الطفل الراعي بجلمة

ندد ديوان الإفتاء بالجمهورية التونسية بالعملية الإجرامية التي جدّت أل أمس الجمعة بمعتمدية جلمة من ولاية سيدي بوزيد بعد قيام مجموعة إرهابية بذبح طفل لم يتجاوز السادسة عشر من عمره وقطع رأسه. وقد وصف ديوان الإفتاء في بيانه الصادر أمس السبت هذا الاعتداء بالفظيع، معتبر أن هذه العملية النكراء تعتبر انسلاخا عن كل قيم الإسلام والكونية ومعادات للجنس البشري وفساد في الأرض وجب على كل المسلمين نبذه والتنديد به والوقوف ضدّه تكريسا لمبادئ الرحمة والتعايش التي جاء بها الإسلام. واستنكر ديوان الإفتاء من جهة أخرى بشدّة الأحداث الإرهابية الشنيعة التي هزت مساء الجمعة العاصمة الفرنسية باريس.