دودة الحشد الخريفية تهدد الأمن الغذائي لـ300 مليون شخص في إفريقيا

دودة الحشد الخريفية تهدد الأمن الغذائي لـ300 مليون شخص في إفريقيا

دودة الحشد الخريفية تهدد الأمن الغذائي لـ300 مليون شخص في إفريقيا

أعلنت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ''الفاو''، عن إطلاق تطبيق يعمل على الهاتف المحمول لمساعدة المزارعين والموظفين الزراعيين وشركائهم الآخرين المعنيين مباشرة بمكافحة دودة الحشد الخريفية في القارة الإفريقية على التعرف على هذه الحشرة المدمرة والإبلاغ عن مستوى تفشيها ومعرفة مناطق انتشارها ووصف أعدائها الطبيعيين والإجراءات الأكثر فاعلية في إدارة مكافحتها.



وأوضحت المنظمة، عبر موقعها الإلكتروني، أنّ التطببيق يوفّر معلومات قيمة حول التغيرات التي تمر بها الدودة زمانياً ومكانياً في إفريقيا.

وأكّدت المنظمة أنّ دودة الحشد الخريفية أصابت في قارة إفريقيا ملايين الهكتارات المزروعة بالبذور ، إحدى المحاصيل الرئيسية في القارة، مهددة الأمن الغذائي لأكثر من 300 مليون شخص، غالبيتهم من المزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة الذين يجدون صعوبة أصلا في تلبية احتياجاتهم اليومية وتوفير ما يكفي من الطعام لأسرهم.
ولفتت إلى أنّه منذ بداية العام الحالي، لم يُبلّغ عن عدم وجود هذه الآفة سريعة الانتشار والملتهمة للمحاصيل سوى 10 من الـ 54 بلداً وإقليماً أفريقياً معظمها في شمال القارة.

ويقول كيث كريسمان، وهو المسؤول الأول عن السياسات الزراعية في الفاو والذي قاد عملية تطوير التطبيق بالتعاون مع شركاء المنظمة: "سيساعدنا التطبيق على بناء معرفتنا الجماعية حول دودة الحشد الخريفية في أفريقيا، وربط المعلومات ببعضها البعض، بدءاً بمكان وكيفية انتشار الدودة وصولاً إلى اضعافها وتخفيف ضررها".

وأضاف كريسمان: "التطبيق مفيد من جهتين. فمن جهة يساعد المزارعين والموظفين الزراعيين في إدارة محاصيلهم بشكل مباشر لمنع حدوث تفشيات جديدة لدودة الحشد الخريفية والحد من أضرارها، ومن جهة أخرى يساعد جميع الكيانات المنخرطة في إدارة دودة الحشد الخريفية في أفريقيا من خلال توفير تحليل حيوي حول مخاطر الدودة، وانتشارها، وإدارتها".


وحسب تعريف منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ''الفاو''، فإنّ دودة الحشد الخريفية، هي حشرة موطنها المناطق المدارية وشبه المدارية من الأمريكيتين. وفي طور اليرقة، يمكنها أن تسبب ضررا كبيرا للمحاصيل، إن لم يتم مكافحتها بشكل جيد، وهي تفضل الذرة، ولكن يمكن أن تتغذى على أكثر من 80 نوعا إضافيا من النباتات، بما في ذلك الأرز، والذرة الرفيعة، والدُخن، وقصب السكر ومحاصيل الخضروات والقطن. وتم اكتشافها لأول مرة في وسط وغرب أفريقيا في أوائل عام 2016 وسرعان ما انتشرت في جميع أنحاء أفريقيا جنوب الصحراء تقريبا.