دراسة: ثلثي النساء في تونس تعانين من السمنة

دراسة: ثلثا النساء في تونس تعانين من السمنة

دراسة: ثلثا النساء في تونس تعانين من السمنة
قدم رئيس الجمعية التونسية لجراحة السمنة والبدانة الدكتور مراد عدالة احصائيات أضهرت بأنّ ثلثي النساء في تونس تعانين من سمنة، و22 بالمائة من النساء في حالة سمنة متقدمة، و15 بالمائة من الرجال في حالة سمنة وذلك على هامش ندوة حول فعاليات "الأيام الجراحية الأولى بجربة"، التي تنتظم بالتعاون بين ودادية الصحة بجربة والجمعيتين التونسيتين لجراحة السمنة والبدانة ولجراحة الفتق.

وقال الدكتور إن السمنة تعتبر آفة هذا القرن، بسبب تغير السلوك الغذائي الذي أصبح سلوكا جماعيا واجتماعيا يحث على الأكل السريع وغير المنتظم، إلى جانب التشنج العصبي والضغط النفسي، مشيرا إلى أن السمنة تعرف بالوزن مقارنة بالطول (25 كلغ في المتر المربع)، وأكثر من ذلك تصبح زيادة في الوزن، وكلما زادت أصبحت أخطر لتأثيرها على وظائف القلب والشرايين والتنفس والكبد وتسببها في مشاكل الكلى والجلطة وغيرها.
ودعا الدكتور مراد عدالة إلى ضرورة التوقي من مشكلة السمنة، من خلال ممارسة الرياضة، واعتماد سلوك حياة سليم، ومعالجة أسباب التوتر النفسي.