"داعش" في تونس... بين الاحباط والعمل على تأسيس إمارة

"داعش" في تونس... بين الاحباط والعمل على تأسيس إمارة

"داعش" في تونس... بين الاحباط والعمل على تأسيس إمارة

أشار مصدر أمني مسؤول لموقع "نسمة" أن التحركات الاخيرة للتنظيمات الارهابية يتعين قراءتها بعمق انطلاقا من محاولة اغتيال عضو مجلس نواب الشعب ورئيس النجم الرياضي الساحلي رضا شرف الدين لان هذه العملية كانت تندرج حسب ما توصلت إليه التحقيقات في سياق الشروع في اعلان سوسة إمارة إسلامية. ​


وحسب ذات المصدر فإن المخطط الارهابي كان يتمثل في استغلال حالة الارتباك التي يخلفها اغتيال رضا شرف الدين وتركيز الجهود الامنية على منطقة سوسة الشمالية للسيطرة على بعض المواقع الهامة في سوسة الجنوبية وتطيل المولد الكهربائي بسيدي عبد الحميد وتسميم عدد من القيادات الامنية والقيام باغتيالات وتفجيرات متزامنة لخلق حالة من الصدمة التي تسهل تويع المواطنين والسيطرة عليهم. وأشار ذات المصدر إلى أن فشل عملية الاغتيال أربك الارهابيين وأبطل مخططهم وإلى أن الابحاث التي تلته سمحت بتفكيك هدد من الخلايا وافشال مخططات تخريبية وارهابية نوعية وإلى أن العمليات التي شهدتها منطقة سلتة من معتمدية جلمة تهدف إلى تشتيت الانتباه وتبرز أيضا شعورا بالاحباط ينتاب الارهابيين.