خلال لقائها بنور الدين عياد: نجلاء بودن تؤكد على أهمية القطاع الفلاحي في ضمان الأمن الغذائي

خلال لقائها بنور الدين عياد: نجلاء بودن تؤكد على أهمية القطاع الفلاحي في ضمان الأمن الغذائي

خلال لقائها بنور الدين عياد: نجلاء بودن تؤكد على أهمية القطاع الفلاحي في ضمان الأمن الغذائي
استقبلت رئيسة الحكومة نجلاء بودن رمضان مساء اليوم الاثنين 04 جويلية 2022 بقصر الحكومة بالقصبة، وفدا عن الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري يتقدمهم رئيس الاتحاد نور الدين بن عياد، بحضور وزير الفلاحة والموارد المائيّة والصّيد البحري محمود إلياس حمزة.

وأفادت رئاسة الحكومة في بلاغ، بأن نجلاء بودن أكدت أهمية قطاع الفلاحة في ضمان الأمن الغذائي للتونسيين وضرورة إيلاء هذا القطاع الحيوي الأهمية اللازمة مع الحرص على تذليل كل الصعوبات أمام الفلاحين خاصة في ظل هذا الظرف العالمي الصعب، مشددة على حرص الحكومة على إيجاد حلول لأبرز المشاكل التي تعرفها منظومات الإنتاج الفلاحي والصيد البحري وتحسين مردودية القطاع وتفعيل دوره في النهوض بالاقتصاد الوطني.


واعتبر رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري نور الدين بن عياد أن اللقاء مع رئيسة الحكومة كان مثمرا ومثل مصافحة أولية بعد تغير رئاسة المنظمة وضرورة ترميم البيت الداخلي للاتحاد، مضيفا أن رئيسة الحكومة كانت متجاوبة مع أبرز مطالب التي نقلها ممثلو الفلاحين.
وتطرق اللقاء إلى عديد الصعوبات التي يشتكي منها القطاع الفلاحي وعلى رأسها قطاعات الصيد البحري والزراعات الكبرى والمشاكل الكبيرة التي تعرفها منظومات الدواجن والألبان التي سجلت خسائر فادحة انعكست سلبا على مردودية القطاع الفلاحي وخاصة على الفلاحين. 
وأبرز نور الدين بن عياد في تصريح اعلامي أن هذا اللقاء الأولي ستعقبه لقاءات متواترة ولاحقة لطرح أبرز المقترحات التي سيقدمها الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري والنظر في أبرز الإجراءات التي يمكن اتخاذها لحلحلة مشاكل هذه القطاعات. 
كما نوّه إلى أهمية هذا اللقاء الذي يأتي في ظرف صعب للفلاحة التونسية التي تعتبر أساس الأمن الغذائي للتونسيين في ظل الوضع العالمي الصعب الذي تاثر خاصة بالاشتباكات بين روسيا وأكرانيا، مضيفا ان هذا الوضع يحفزنا للتفكير بجدية في إيجاد حلول واقعية لتحقيق اكتفاءنا الذاتي في الزراعات الكبرى واصلاح منظومات الإنتاج الفلاحي والمحافظة على ثرواتنا البحرية.