خطير.. طبيب تونسي يحذر من مواد غذائية مسرطنة يعتزم تسريبها إلى تونس

خطير.. طبيب تونسي يحذر من مواد غذائية مسرطنة يعتزم تسريبها إلى تونس

خطير.. طبيب تونسي يحذر من مواد غذائية مسرطنة يعتزم تسريبها إلى تونس

طالبت مديرية الصحة في الجزائر الجهات المعنية بالقيام بحملات تفقدية واتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة وذلك في إطار التحذير من تسرب أغذية إلى الأسواق تحوي "مواد مسرطنة" مضرة للغاية.


وحذر أحد الأطباء التونسيين، اختصاصه مخ وأعصاب وعمود فقري، يعمل مستشارا لدى منظمة الصحة العالمية، من خطورة احتواء مواد غذائية على مواد مسرطنة، تقوم بإتلاف خلايا المناعة عند الإنسان وتخرب الذاكرة، مع إحداث تشنجات عند الأطفال والنساء بحسب ما نقلته صحيفة الشروق الجزائرية.

ووفق نفس المصدر، فقد بعثت مديرية الصحة، بتاريخ 10 جانفي بكتاب تحت عنوان "احتواء مواد غذائية على مواد مسرطنة"، مشيرة إلى أن المواد الواجب التحذير منها، يعتزم بعض التجار إدخالها إلى بلدان شمال إفريقيا، من بينها الجزائر وتونس.

وحددت الوثيقة قائمة بتلك المنتجات، وهي "عصائر مانغو تحتوي على مادة F211، وعصير منعش يحتوي على المادة E330، وعصير مسحوق يحتوي على المادة E102 E171 ، وعصير آخر يحتوي على المادة E330 ، وشراب برتقال مركّز أمريكي الصنع يحتوي على المادة E330، ومنتوج شيبس يحتوي على المادة .