خسائر قطاع الفسفاط في تونس تصل إلى 2300 مليون دينار

خسائر قطاع الفسفاط في تونس تصل إلى 2300 مليون دينار

خسائر قطاع الفسفاط  في تونس تصل إلى 2300 مليون دينار
كشف مدير عام المناجم بوزارة الطاقة والمناجم ، بوزيدي ميلودي ، أن خسائر قطاع الفسفاط في تونس ، وصلت إلى أعلى مستوياتها  حيث بلغت بين 2011 إلى موفى سنة  2019 ، ما قدره 2300 مليون دينار.

وأوضح ميلودي في تصريح أدلى به لجريدة الصباح في عددها الصادر اليوم الجمعة 18 سبتمبر 2020 ، أن نصيب شركة فسفاط قفصة  من الخسائر كان في حدود 550 مليون دينارا  في حين بلغت خسائر المجمع الكيميائي 780 مليون دينار  وكان نصيب مصنع الشركة التونسية الهندية للأسمدة ''تيفارت'' الأضخم حيث حدد بـ 1000 مليون دينار .

وبين ذات المصدر أن قطاع الفسفاط في تونس أصبح مهددا في ديمومته ، نظرا لانخفاض انتاج شركة فسفاط قفصة بصفة ملحوظة خلال السنوات الماضية  حيث أصبح لا يغطي سوى 40 بالمائة من متطلبات الشركات المنتجة التابعة للمجمع الكيميائي ، وهو ما يفسر عدم قدرة المجمع على خلاص مشترياته من الفسفاط وأثر مباشرة على موارد شركة فسفاط قفصة بعد استنفاذ مدخراتها  على مدى السنوات الماضية.