خالد شوكات: وزارة تكنولوجيا الاتصال تحوّلت إلى وزارة "البروباغندا" وتنفيذ استشارات القائد

خالد شوكات: وزارة تكنولوجيا الاتصال تحوّلت إلى وزارة "البروباغندا" وتنفيذ استشارات القائد

خالد شوكات: وزارة تكنولوجيا الاتصال تحوّلت إلى وزارة "البروباغندا" وتنفيذ استشارات القائد
انتقد القيادي السابق بحزب نداء تونس خالد شوكات أمس الأحد 16 جانفي 2022 على الاستشارة الالكترونية التي انطلق العمل بها مؤخرا معتبرا أن وزارة تكنولوجيا الاتصال تحوّلت إلى وزارة "البروباغندا" وتنفيذ استشارات القائد القاعدية وفق قوله.

وقال شوكات في مقال نشره على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك إنه من المفارقات أن" قائد الدولة هو زعيم الحزب ورئيس الحكومة هو السكرتير العام والوزراء أعضاء الحكومة هم في نفس الوقت أعضاء المكتب السياسي، والولّاة أو المحافظون هم أمناء الفروع الجهوية او التنسيقيات الجهوية، بينما يتولى المعتمدون مسؤولية قيادة الفروع المحلّية، والعُمد هم رؤساء الخلايا القاعدية ".

وأضاف شوكات " على هذا النحو تندمج الدولة في الحزب وتصبح احدى أدواته التنفيذية، ويتحوّل موظفوها الى قيادات حزبية "غصبا عن الّي خلفوهم"، ومن الطبيعي حينها ان تتحوَّل وزارة تكنولوجيا الاتصال الى وزارة "البروباغندا" وتنفيذ استشارات الاخ القايد القاعدية، وتسهر السيدة بودن حفظها الله ورعاها حتى الفجر لتطمئن على أن امور الاستفتاء الالكتروني المجيد على خير ما يرام ".

وتابع" هؤلاء الوزراء الذين حُوّلوا الى اعضاء مكتب سياسي، مضطرون لمتابعة خطب لا علاقة لها بالدولة في حقيقة الامر، بقدر ما لها صلة بالافكار السياسية الشعبوية والطوباوية للأخ القايد، الذي لا اظن انه شاورهم في الامر او امتزج آراءهم تجاه هذه الافكار، وانا اعرف بعض هؤلاء الوزراء وعلى يقين من انهم لا يوافقون أبداً على الافكار الرئاسية "المشوشة" و"الملخبطة" و"الهلامية" و"المتناقضة"، ولا اعتقد انهم تصوروا يوما ان يجدوا انفسهم قادة معارك ايديولوجية وخصومات سياسية لا ناقة لهم فيها ولا جمل ".