خالد شوكات: بلدية القطار في مرمى مافيا تعطيل القطار

خالد شوكات: بلدية القطار في مرمى مافيا تعطيل القطار

خالد شوكات: بلدية القطار في مرمى مافيا تعطيل القطار
قال رئيس المعهد العربي للديمقراطية خالد شوكات، إن ''مراحل الانتقال الديمقراطي، تتميز بجهود المافيات التي لا تتوقف في اختراق مؤسسات الحكم وإرهاق الدولة تأمينا لتدفق مصالحها الضيقة ومنعا لأي جهود اصلاحية ممكنة''.

وأضاف شوكات في تدوينة على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، أن ''هذه المافيات تمتلك عادة وسائل إعلام وميليشيات فايسبوكية لقلب الحقائق وتلبيس الحق بالباطل والتلاعب بالرأي العام وإقناعه بنقيض ما يخدم مصلحته، بل تسخّره في كثير من الأحيان في حملات للدفاع عن وجهة نظرها التي تعاكس المصلحة العامة تماما''.

واعتبر أن رئيس بلدية القطار بولاية قفصة تعرض اليوم إلى هجوم يعد نموذجا لهذا التلاعب "المافيوزي" بالرأي العام وذلك إثر اتخاذه قرارا بمنع مرور شاحنات نقل الفوسفاط عبر بلديته، وتم  تصوير هذا القرار خلافا لحقيقته.

وأوضح رئيس المعهد العربي للديمقراطية خالد شوكات، أن التلاعب بالرأي العام يتمثل فيما يلي:

1- نعت بلدية القطار باعتبارها "امارة" في ربط خبيث للامر من جهة بمصطلح داعشي ارهابي، ومن جهة اخرى تصويره على انه نوع من الانفصال عن الدولة مراد به ربما ضرب مسار اللامركزية وتشكيك في جدوى الحكم المحلي، على الرغم من ان هذا المسار يعتبر اهم مكسب دستوري وقانوني للجهات الداخلية المطالبة بالتنمية خلال السنوات العشر الاخيرة. 
2- محاولة الإيهام بوجود صلة بين قرار رئيس بلدية القطار وموجة الاعتصامات والاحتجاجات المطالبة بالتشغيل والتنمية في قفصة وعديد المناطق، وهي محاولة بائسة لقلب الحقائق، ذلك ان كل من يعرف المنطقة يدرك حجم الضرر الذي تخلفه شاحنات نقل الفوسفاط على البنية التحتية، خصوصا الطرقات، غير المؤهلة اصلا لتحمل مثل هذه الحركة، خصوصا داخل المناطق الحضرية، فضلا عن مخاطر اخرى تتعلق بحوادث السير وأضرار بيئية لا تطاق، وهو امر لمسته بنفسي باعتباري اصيل منطقة ألحقت بطرقاتها هذه الشاحنات المافيوزية أفدح الخسائر. 

ومضى قائلا: ''أعود الى حقيقة القضية التي تريد المافيات قلبها، واقناع الراي العام بخلافها، وهي التي تجعل رئيس بلدية القطار مصيبا في قراره، رغم توقيته الذي قد لا يكون مناسبا بالنظر الى تزامنه مع الاحتجاجات الاجتماعية في المنطقة: 
- أوّلاً: ان نقل الفوسفاط بالشاحنات عِوَض القطار هو اهم مظاهر الفساد وهدر موارد الدولة وتبذير المال العام ودفع شركة الفوسفاط الى خسارة ملايين الدولارات طيلة سنوات، ذهبت الى جيوب قلة من الفاسدين بدل الذهاب الى خزينة الدولة.
- ثانيا: ان نقل الفوسفاط بالشاحنات ليس فقد هدرا مريعاً للمال العام، بل إفلاساً للشركة الوطنية للسكك الحديدية، وضرباً للمؤسسات العمومية وتدميرا للقطاع العام.
- ثالثا: ان نقل الفوسفاط بالشاحنات هو تهديم يومي وتخريب فوري للبنية التحتية من طرقات وجسور صرف على بنائها من المال العام.
- رابعا: ان نقل الفوسفاط بالشاحنات هو خرق فاضح للمنظومة البيئية وتعريض حياة المواطنين للخطر الداهم عبر عشرات المدن والبلدات التي تخترقها هذه الشاحنات يوميا بلا رحمة او شفقة. 
- خامسا واخيرا: ان نقل الفوسفاط عبر الشاحنات هو تدعيم للحضور المافيوزي في المشهد العام، وتدعيم لمقاربة "الديمقراطية الفاسدة". 

وخلص خالد شوكات إلى القول: ''وبناء عليه فانني لا أرى في قرار رئيس بلدية القطار إلا دعما للقطار الذي أوقف عن نقل الفوسفاط وبالتالي دعما لعودة الدولة التي يرمز لها القطار فيما ترمز الشاحنات للمافيا.. واذا كانت المعركة اليوم هي بين الدولة و المافيا، فقد اخترت الوقوف الى جانب القطار، أي إلى جانب الدولة''.

بلدية القطار في مرمى مافيا تعطيل القطار د.خالد شوكات تتميّز مراحل الانتقال الديمقراطي بجهود المافيات التي لا تتوقف في...

Publiée par ‎Khaled Chouket خالد شوكات‎ sur Jeudi 26 novembre 2020