حوادث المرور تكلّف 0.8 بالمائة من الناتج الداخلي الخام

حوادث المرور تكلّف 0.8 بالمائة من الناتج الداخلي الخام

حوادث المرور تكلّف 0.8 بالمائة من الناتج الداخلي الخام
قدر كلفة حوادث المرور في تونس بــ 0 فاصل 8 بالمائة من الناتج الداخلي الخام، وفق ما ذكره مدير إدارة طب الاستعجالي بوزارة الصحة العمومية نوفل السمراني.
واعتبر السمراني، في تصريح صحفي على هامش ورشة عمل حول "القيادة من أجل سلامة الطرقات" انتظمت مساء اليوم الأحد بالعاصمة في إطار الاحتفال بالأسبوع العالمي الخامس للأمم المتحدة للسلامة على الطرقات"، أن هذه التكلفة جد عالية، مستدركا أنه يمكن تفادي حوادث الطرقات والخسائر المنجرة عنها من خلال مزيد تكثيف التوعية في صفوف كافة المواطنين.
وبدورها أفادت وزير الصحة بالنيابة سنية بالشيخ، بأن فواجع الطريق تودي بحياة 1400مواطن تونسي سنويا وتتسبب في جرح ما يقارب 11 ألفا آخرين، معبرة عن الأسف لتصاعد عدد الحوادث وارتفاع نسبة القتلى والجرحى خاصة من فئة الشباب والمترجلين بصفة عامة.
وذكرت بأن حوادث المرور في تونس تبقى من أهم الأسباب الرئيسية في الوفيات بين سن 44 و55 سنة، كما أنها السبب الأول للوفيات بين سن 15 و29 سنة، مشيرة إلى أن وزارة الصحة تعمل على دعم منظومة طب الاستعجالي والإسعاف عبر بعث شبكة للمصالح الطبية المتنقلة يبلغ عددها 26 مصحة مركزة بمختلف الجهات.

إقرأ أيضاً