حملة عاجلة لمراقبة الأكشاك والمحلات المحاذية للمؤسسات التربوية

حملة عاجلة لمراقبة الأكشاك والمحلات المحاذية للمؤسسات التربوية

حملة عاجلة لمراقبة الأكشاك والمحلات المحاذية للمؤسسات التربوية

أفادت وزارة التربية في بلاغ لها اليوم الخميس 14 مارس 2019، بأنه ''تبعا لما تم معاينته من حالات تمم في صفوف عدد من التلاميذ نتيجة إستهلاك مواد غذائية يتم بيعها بالمحلات التجارية والأكشاك ولدى بالباعة المنتصبين بمحيط المؤسسات التربوية، فقد تقرر إطلاق حملة وطنية عاجلة ومشتركة مع وزارات التجارة والشؤون المحلية والبيئة والصحة قصد التوعية والتحسيس وتشديد الرقابة على هذه المحلات''.


وأشارت الوزارة في بيانها إلى أن ''ستعمل من خلال هذه الحملة على التصدي للإنتصاب الفوضوي بمحيط المؤات التربوية ومراقبة المواد الغذائية المعروضة بالأكشاك والمحلات اتجارية''

وقالت الوزارة إنها أوصت بتخصيص حيّز زمني في مستهل حصص الدرس بداية من الأسبوع الأول الموالي لعطلة الربيع لتحسيس التلاميذ بمدى خطورة تناول هذه المواد''.

البلاغ