ايقاف 629 مفتش عنهم خلال حملات أمنية بمحيط المؤسسات التربوية

حملات أمنية بمحيط المؤسسات التربوية..ايقاف 629 مفتش عنهم

حملات أمنية بمحيط المؤسسات التربوية..ايقاف 629 مفتش عنهم
 أسفرت الحملات الأمنية المتزامنة التي نظمتها أمس الاثنين، 17 فيفري 2020، الوحدات الأمنيّة التابعة للأمن والحرس الوطني، بمحيط المؤسسات التربوية بكامل تراب الجمهورية، عن إيقاف 629 شخصا مفتشا عنهم

وذلك من أجل تورّطهم في قضايا حق عام و حجز 27 سيارة محل تفتيش و10 سيارات و468 دراجة نارية غير مستوفاة لوثائقها القانونية.

كما تم، حسب بلاغ صادر عن وزارة الداخلية، اليوم الثلاثاء، تحرير 846 محضرا عدليّا و 205 محضرا جبائيّا و1433 مخالفة مرورية، خلال هذه الحملات التي انتظمت بعد أشهر من انعقاد سلسلة من الجلسات بين مسؤولين من وزارتي التربية والداخلية في اطار الشراكة بينهما في حماية التلاميذ من المخاطر المرتبطة بالمحيط التربوي ومكافحة الجرائم المرتبطة به.

16 بالمائة من المؤسسات التربوية تحوم حولها اشكاليات


وكانت وزارة التربية أفادت في اطار جلسة انعقدت نهاية أكتوبر الماضي، بحضور وزيريْ التربية، حاتم بن سالم، والداخلية، هشام الفوراتي، أن نتائج دراسة أنجزتها وشملت 3 آلاف مدير مؤسسة تربوية، تؤكد أنّ نحو 16 بالمائة من المؤسسات التربوية تحوم حولها اشكاليات تخلّ بالنظام العام وتخالف المبادئ والقيم التربوية، موصية بتعزيز الدوريات الأمنية في محيط المؤسسات التربوية.


وقال وزير التربية، حاتم بن سالم آنذاك، أنّ نسب العنف في محيط المؤسسات التربوية، التي تعتبر أقل من المعدلات العالمية، تبقى مصدر قلق للأولياء والتلاميذ والاطار التربوي، مشددا على الشراكة الاستراتيجية في اطار مركزي وجهوي بين وزارتي التربية والداخلية في مكافحة مظاهر الانحراف والعنف وترويج المخدرات.


وقرّرت وزارة الداخلية فتح خط مباشر يصل المندوبيات الجهوية للتربية بقاعات العمليات التابعة لأسلاك الشرطة والحرس الوطني، من أجل ضمان نجاعة وسرعة التدخل وحماية التلاميذ من المخاطر المرتبطة بمحيط مؤسساتهم التربوية وتأمينه ومكافحة الجرائم المرتبطة به، وفق ما أعلنه وزير الداخلية هشام الفوراتي.