حصري: والدة أحد الرضع المتوفين 'قالولي أدفع 580 دينار وهز جثة ولدك'

حصري: والدة أحد الرضع المتوفين 'قالولي أدفع 560 دينار وهز جثة ولدك'

حصري: والدة أحد الرضع المتوفين 'قالولي أدفع 560 دينار وهز جثة ولدك'

تحدث اليوم السبت 9 مارس 2019، لقناة نسمة، عدد من عائلات الأطفال حديثي الولادة اللذين فارقوا الحياة داخل مستشفى الرابطة بالعاصمة، ساردين حكاية الوفاة المسترابة، خاصة وانها شملت 11 رضيعا.


وقال أحد الأولياء أن زوجته أنجبت طفلها ولادة طبيعية، ولم يعلمه احد من الغطار الطبي انها تشكو من أي مرض، ليعلموه بعد 3 أيام من الولادة ان ابنه توفي، ليتسلمه اليوم في 'كرذونة' شأنه شأن بقية الرضع المتوفين.

كما أكدت أحد الامهات أن إدارة المستشفى أعلمتها أنه عليها دفع أكثر من 500 دينار لتسلم جثمان ابنها، أو تمضي على وصولات امانة إذا لم تكن تملك المبلغ المطلوب.

هذا وقد اجمع عدد من العائلات ممن تواجدوا بمستشفى الرابطة لتسلم جثث اطفالهم، أن الاسباب ما تزال مجهولة، خاصة وانهم أشاروا إلى أن حالة الاطفال كانت طبيعيةن ولم يتم اعلامهم بإصابتهم بأية أمراض أو فيروسات خطيرة من الممكن أن تتسبب في وفاتهم، وفق تعبيرهم.

وأكد المتحدث باسم النيابة العمومية بتونس سفيان السليطي اليوم السبت 9 مارس 2019، في تصريح لموقع قناة نسمة، أن النيابة العمومية أذنت بفتح تحقيق قضائي، وذلك إثر الوفاة المسترابة لحوالي 11 رضيعا في مستشفى الرابطة، لتحديد المسؤوليات والوقوف على حيثيات الحادثة.