حسونة الناصفي: قيادي بحركة النهضة هددنا باختراق الكتلة إذا صوّتنا ضد حكومة الجملي

حسونة الناصفي: أحد القياديين بحركة النهضة هددنا باختراق الكتلة إذا صوّتنا ضد حكومة الجملي

حسونة الناصفي:  أحد القياديين بحركة النهضة هددنا باختراق الكتلة إذا صوّتنا ضد حكومة الجملي
أكّد رئيس كتلة الإصلاح الوطني بمجلس نواب الشعب حسونة الناصفي، أنّه قبل جلسة التصويت على حكومة الحبيب الجملي المقترحة، هدّده أحد القياديين بحركة النهضة باختراق كتلة الإصلاح الوطني واستقطاب 8 نواب منها على الأقل إذا لم تصوت الكتلة لصالح الحكومة المقترحة.

وقال حسونة الناصفي، خلال إستضافته في برنامج ''مع سماح'' على قناة حنّبعل مساء اليوم الأحد 12 جانفي 2020، إنّ عدم منح الثقة لحكومة الجملي أصبح تحدّيا بالنسبة لكتلته، مشدّدا على أن جميع أعضاء كتلة الإصلاح الوطني صوتوا ضدها.

كما أكّد الناصفي، أن نواب كتلة قلب تونس ورئيس الحزب نبيل القروي تعرضوا بدورهم إلى ضغوطات كبيرة وتهديدات لتمرير حكومة النهضة ولكنهم صمدوا وإختاروا ااتصويت لفائدة تونس برفضهم منح الثقة لهذه الحكومة.

ولفت حسونة الناضفي في الإطار ذاته، إلى أن قرار قلب تونس كان حاسماق، منوها بانضباط نواب لب تونس قائلا: ''هم أرقى ما فما وأناس تفرض الإحترام ووطنيين''.