حزب المؤتمر من أجل الجمهورية يدعو إلى توحيد الجهود لإسقاط الانقلاب

حزب المؤتمر من أجل الجمهورية يدعو إلى توحيد الجهود لإسقاط الانقلاب

حزب المؤتمر من أجل الجمهورية يدعو إلى توحيد الجهود لإسقاط الانقلاب
اعتبر حزب المؤتمر من أجل الجمهورية في بيان له أن الإجراءات و القرارات المعلن عنها أمس الأربعاء من طرف رئيس الجمهورية ما هي إلا مجرد حلقة جديدة في مسار انقلاب 25 جويلية.

وأضاف البيان أن هذه القرارات تضع الشاغل لمنصب رئيس الجمهورية خارج الشرعية الدستورية  وهي إعلان حرب على الشعب التونسي ومصادرة نهائية لحقوقه الأساسية ولكل مكاسب البلاد ودفع بالبلاد إلى مزيد من الاحتقان الاجتماعي والسياسي وتهديد لكيان الدولة.

ودعا الحزب كل مؤسسات الدولة إلى الامتناع عن تكريس الانقلاب وإلى التقيد بسلطة القانون ـ متوجها أيضا بدعوة إلى كل أحرار الوطن من أجل مقاطعة سلطة الانقلاب والامتناع عن المشاركة في حكومتها و تحميل كل من تسول له نفسه المشاركة في حكومة الانقلاب كامل المسؤولية أخلاقيا و سياسيا و قانونيا.

كما دعا الحزب أيضا الشعب التونسي إلى استجماع كل قواه واستحضار قيم الثورة للتصدي لهذا الارتداد عن مسار الثورة المجيدة، مهيبا بجميع القوى الوطنية من منظمات وأحزاب وشخصيات وطنية إلى ضرورة الاستنفار العاجل و توحيد جهودها من أجل الانخراط في المقاومة المدنية السلمية قصد إنقاذ البلاد والتصدي لما يمثل انقلابا على دستور الجمهورية و ارتدادا على استحقاقات الثورة.