حزب العمال يدعو الشعب إلى تنظيم الغضب والاحتجاج في الشوارع

حزب العمال يدعو الشعب إلى تنظيم الغضب والاحتجاج في الشوارع

حزب العمال يدعو الشعب إلى تنظيم الغضب والاحتجاج في الشوارع

دعا حزب العمال في بيان أصدره اليوم الأربعاء 17 أفريل 2019، الشعب التونسي إلى تحدي ما أسماه بـ"التوجه القمعي للحكومة" وتنظيم الغضب والاحتجاج في الشوارع والساحات دفاعا عن الحقوق المستهدفة والمسلوبة من قبل عصابات الحكم الظاهرة والخفية.



وقال حزب العمال، إنه إثر قرار الزيادة في الفائدة المديرية، وبعد الزيادة في معاليم المحروقات، فضلا عن الارتفاع الصاروخي لأسعار كل المواد الأساسية، "لا خيار أمام الشعب سوى الوحدة والتجند لكنس كل منظومة الفشل والعجز وعلى رأسها حكومة النهضة/الشاهد التي بلغت معها مجمل الأوضاع درجة غير مسبوقة من السوء".

ولاحظ الحزب أنه "في الوقت الذي اتجهت فيه قطاعات واسعة من الشعب للاحتجاج والغضب، انهالت من جديد عصا القمع لتطال الطلبة والمعطلين والأهالي في سيدي بوعلي ومنزل بوزيان... في مشاهد ظن الشعب أنها قبرت مع نظام بن علي".

كمــا أكد أن "منظومة العجز والفشل قد وصلت ذروتها، وأن خيارات التبعية والتفقير قد كشرت عن كل أنيابها، وأن الالتجاء إلى العصا الغليظة هو الخيار الأوحد لحكومة النهضة/الشاهد التي ليس لها ما تقدمه للشعب"، متابعا في ذات البيان أن "مطالب الشعب لن تتحقق مع هذه الحكومة التي تلتف وتناور وتتلاعب بعامل الوقت حتى تفوت الاستحقاقات الانتخابية على إيقاع الوعود الزائفة "، وفق نص البيان.

وطالب المؤسسة الأمنية بالتقيد بالدستور ورفض التعليمات الحكومية لقمع التونسيين والتونسيين، والعمل على حماية الحريات والحقوق عوض انتهاكها والدوس عليها.