حزب الحراك يدعو إلى تبديد الاشاعات بخصوص أحداث الخميس المنقضي

حزب الحراك يدعو إلى تبديد الاشاعات بخصوص أحداث الخميس المنقضي

حزب الحراك يدعو إلى تبديد الاشاعات بخصوص أحداث الخميس المنقضي
دعا حزب الحراك، في بيان له اليوم الاثنين غرة جويلية 2019، "مؤسستي رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة لإبداء أقصى درجات الشفافية حول ملابسات الأحداث التي شهدتها البلاد الخميس المنقضي (27 جوان 2019) لتبديد الإشاعات والتصدي لكل المناورات التي تهدف إلى تأجيل المواعيد الانتخابية وضرب المسار الديمقراطي".


وأعرب الحراك عقب اجتماع هيئته السياسية في دورتها العادية أمس الأحد بالعاصمة، عن تمنياته بالشفاء العاجل لرئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي ، وارتياحه لمناخات الوحدة الوطنية والحرص على الاستقرار، والتفاف التونسيين بكل أطيافهم حول مؤسسات الدولة والمؤسستين العسكرية والأمنية، وتحفّزهم للتصدي للإرهاب ولمحاولات زعزعة استقرار المؤسسات الدستورية.

وعبر الحزب في جانب آخر، عن "انشغاله الشديد بسبب الاخلالات العديدة المرصودة في السجل الانتخابي المنشور من طرف الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، مثل تسجيل ناخبين بالجملة دون علمهم وأحيانا في مراكز بعيدة عن محال سكناهم، وتسجيل متوفين وغيرها"، محملا "المسؤولية كاملة للهيئة لمراجعة السجل وتوفير كل ضمانات النزاهة والشفافية للعملية الانتخابية".