حركة النهضة تدين ''عمليات النهب والتخريب'' وتدعو المشيشي لمصارحة الشعب التونسي

حركة النهضة تدين ''عمليات النهب والتخريب'' وتدعو المشيشي لمصارحة الشعب التونسي

حركة النهضة تدين ''عمليات النهب والتخريب'' وتدعو المشيشي لمصارحة الشعب التونسي
عبر المكتب التنفيذي لحركة النهضة، اليوم الثلاثاء 19 جانفي 2021، عن إدانته الشديدة لـ ''الاعتداءات التّي طالت الأملاك الخاصة والعامّة وعمليات النهب والتخريب لمؤسسات إدارية وتجاريّة، التي عرفتها مناطق عديدة من البلاد''.

ودعا المكتب التنفيذي،  في بيان، ''المحتجين وأصحاب القضايا العادلة الى عدم توفير الفرصة للانحراف بمطالبهم والمتاجرة بقضاياهم وجعلها مطيّة لبعض الأطراف للامعان في تخريب البلاد والإساءة الى استقرارها وامنها''، معربا عن ''استهجانه الشديد لخطابات الكراهية والتحريض على التقاتل بين التونسيين الصادرة عن بعض الأطراف السياسيّة، والمواقع الاجتماعية ويعتبرها خطابات غير مسؤولة وخارجة عن السياقات الوطنيّة''، وفق نص البيان.


وطالب المكتب التنفيذي لحركة النهضة، رئيس الحكومة بضرورة مصارحة الشعب التونسي بحقيقة الاحتجاجات الليلية الاخيرة والقيام بالتحقيقات اللازمة وحماية الممتلكات العامة والخاصة وتطبيق القانون.
من جهة أخرى، أعرب  المكتب التنفيذي لحركة النهضة، عن عمه للتحوير الوزاري الذي أعلن عنه السيد رئيس الحكومة هشام المشيشي بقصد مزيد الفاعلية والنجاعة في العمل الحكومي.