حجز السيارة الوظيفية الخاصّة بسامي بن سلامة وسط الطريق

حجز السيارة الوظيفية الخاصّة بسامي بن سلامة وسط الطريق

حجز السيارة الوظيفية الخاصّة بسامي بن سلامة وسط الطريق
أعلن العضو المقال من الهيئة العليا المستقلة للانتخابات سامي بن سلامة، اليوم الجمعة 30 سبتمبر 2022، سحب السيارة الوظيفية الموضوعة على ذمته من قبل قبل القوات الأمنية وسط الطريق.

وقال بن سلامة، في تدوينة على فحته بموقع فايسبوك، ''أعوان شرطة المرور ومن فرق أخرى ترصدوا السيارة الوظيفية الموضوعة على ذمتي كعضو هيئة الانتخابات، واعترضني عون مرور بدراجته النارية أمام المسبح البلدي بباردو وطلب وثائقها فسلمتها له''.

وأضاف: ''لم أغادر السيارة حيث حاصروني بالدراجات النارية وسيارات أخرى وقام عون أمن بتصوير السيارة وتصويري وقد أصروا على أن أسلمها لهم بتعليمات من وزير الداخلية بإعتبار أنها محل تفتيش فرفضت لما في العملية من خرق للقوانين ولحقوقي كعضو هيئة مباشر يتمتع بالحصانة''.

وأشار بن سلامة إلى أنه علم بأن هيئة الانتخابات قد راسلت وزارة الداخلية لإعلامها بأن السيارة لم تعد على ذمة الهيئة أي أنه تم التفريط فيها ولم تعد بالتالي سيارة وظيفية''.

واعتبر بن سلامة أن ما حصل معه غير قانوني قائلا: ''مستوى الممارسات والخزعبلات التي يمكن أن يصل إليها هؤلاء لا يمكن أن يصدقه عاقل''.

وأوضح أن الأمر رئاسي عدد 558 لسنة 2022 يتعلق بضبط نظام تأجير رئيس وأعضاء الهيئة يكفل له أجر وامتيازات كاتب دولة وهو أمر يحيل إلى الأمر المؤرخ في 12 فيفري 1992 الذي يمكنه من الحفاظ على أجر وامتيازات العضو ومن بينها السيارة الوظيفية لمدة 3 أشهر بعد انتهاء عضويته.

تجدر الإشارة إلى ان الهيئة العليا المستقلة للانتخابات سبق وأن أكدت انتهاء عضوية سامي بن سلامة بمجلس الهيئة بصفة رسمية وقانونية وأنه محل تتبعات جزائية.