الحاصلين على شهادات التكوين المهني أسرع من خريجي التعليم العالي في الاندماج بسوق الشغل

حاملي شهادات التكوين المهني أسرع من خريجي التعليم العالي في الاندماج بسوق الشغل

حاملي  شهادات التكوين المهني أسرع من خريجي التعليم العالي في الاندماج بسوق الشغل
كشفت دراسة أنجزتها، مؤخرا، وزارة التكوين المهني والتشغيل حول نسبة الاندماج في سوق الشغل عن تمكّن الحاصلين على شهادات في قطاع التكوين المهني من النفاذ إلى سوق الشغل بنسبة وطنية جملية بلغت 67 بالمائة، وفق ما أعلنت اليوم الخميس، 9 ماي 2019، وزيرة التكوين المهني والتشغيل سيدة الونيسي.

وقالت الونيسي إن اندماج حاملي الشهادات في قطاع التكوين المهني بلغ في بعض الاختصاصات على غرار ميكانيك السيارات وتربية الأسماك واختصاصات فلاحية أخرى نسبة 90 بالمائة.
وأضافت على هامش انعقاد لجنة قيادة الاستراتيجية الوطنية للتشغيل، اليوم الخميس، أن الدراسة توصلت أيضا إلى أن نسبة اندماج خريجي التعليم العالي في سوق الشغل بلغت 20 بالمائة.
وتابعت قولها ''قطاع التكوين المهني أصبح يمثل أسرع طريق للنفاذ إلى سوق الشغل''، مشيرة إلى أن الوزارة ستعمل في الفترة المقبلة على إطلاق حملات تحسيسية تستهدف العائلات التونسية لتسجيل أبنائهم في اختصاصات التكوين المهني.
وافادت بأن الوزارة تركز حاليا على تحسين إدارة مراكز التكوين في كامل الجهات حتى تستجيب لحاجيات المؤسسات الاقتصادية في سوق الشغل، مشددة على الأهمية التي توليها الحكومة لقطاع التكوين المهني من خلال تخصيص اعتمادات كبيرة لتهيئة مراكز التكوين وتجهيزها.