حاتم بولبيار: الاتهامات التي وجهتها ''انا يقظ'' حول عدم فاعلية آلات التشويش في البكالوريا هي مجرد مغالطات

حاتم بولبيار: الاتهامات التي وجهتها ''انا يقظ'' حول عدم فاعلية آلات التشويش في البكالوريا هي مجرد مغالطات

حاتم بولبيار: الاتهامات التي وجهتها ''انا يقظ'' حول عدم فاعلية آلات التشويش في البكالوريا هي مجرد مغالطات

أكد صاحب شركة get service للاتصالات المنتمية لمجموعة get wireless التي ابرمت صفقة عمومية مع وزارة التربية لاقتناء آلات تشويش لمناظرة الباكالوريا، في ندوة صحفية عقدها اليوم الثلاثاء 20 جوان 2017, ان الاتهامات التي وجهتها منظمة "انا يقظ" حول عدم فاعلية الآلات هي "مجرد مغالطات في اطار حملة تشويه لشخص الرئيس المدير العام للشركة حاتم بولبيار الذي اصبح مؤخر عضو بمجلس الشورى بحركة النهصة".


وأشار ان الصفقة ابرمت مع وزارة التربية في اطار قانون الصفقات العمومية وأن الآلات خضعت لـ 15 مقياس "كلهم كانوا متوفرين في الالات التي قدمتها لوزارة التربية".
و بخصوص التسريبات الي وقعت في امتحان الباكاوريا هذه السنة اكد حاتم بولبيار انها وقعت خارج الاقسام، مشيرا إن "المركز الوطني للبحوث و الاتصالات كان قد تاكد من مطابقة الآلات للمواصفات و ان الشركة احترمت الاجال في تقديمها للوزارة حسب قانون الصفقات العمومية عكس ما تدعيه منظمة انا يقظ".
وأفاد بولبيار أن الشركة ستقوم بالتتببعات الجزائية ضد منظمة "انا يقظ" نظرا "للمس من مصداقيتها و المغالطات الكبيرة و الخطيرة التي ارتكبتها في حق شركة عريقة تقدم خدمات مطابقة للمواصفات العالمية".
وكانت منظمة "انا يقظ" أكدت، في مقال لها، ان تلك الآلات غير مطابقة للمواصفات العمومية