جيري رايس: صندوق النقد الدولي يتفهّم إحساس الشعب التونسي بالإحباط

جيري رايس: صندوق النقد الدولي يتفهّم إحساس الشعب التونسي بالإحباط

جيري رايس: صندوق النقد الدولي يتفهّم إحساس الشعب التونسي بالإحباط

قال الناطق الرسمي باسم صندوق النقد الدولي جيري رايس إن 'الصندوق لا يريد سياسة تقشّف في تونس ولم يفرض عليها الإصلاحات'.


وأضاف في رده على حول موقف الصندوق من الاحتجاجات الاجتماعية في تونس والتي أثارتها الإصلاحات المضمّنة في قانون المالية 2018، "'إن الصندوق يتفهّم إحساس الشعب التونسي بخيبة الأمل والإحباط '، موضّحا أنّ الصندوق يدعم الحكومة في برنامجها الاقتصادي وهو في نهاية الأمر برنامج الحكومة وليس برنامج الصندوق، وفق تعبيره.


وبخصوص الاّتهامات الموجّهة للصندوق بفرض سياسة تقشّف على الحكومة التونسية بما أضرّ بالطبقات الفقيرة، اعتبر رايس أنها مبنيّة على نظرة قديمة للصندوق، مضيفا 'نحن نحاول إرساء حلول عميقة وطويلة المدى ونسعى إلى إصلاحات تكون ملائمة ويتمّ تنفيذها بالشكل المطلوب، كما نحرص على الأخذ بعين الاعتبار البعد الاجتماعي من خلال تحقيق التوازن الاجتماعي '.


كما أضاف أنه بالنسبة لتونس فقد حرص الصندوق على المحافظة على دعم المواد الأساسية والترفيع في الضرائب على المواد التي يستهلكها الأغنياء والترفيع في الاعتمادات المرصودة لشبكات الأمان الاجتماعي والصحة والتقليص من القطاع العمومي، حسب قوله.


وأوضح أن تونس وكغيرها من بلدان شمال افريقيا والشرق الأوسط، تعاني من نسب نمو منخفضة وبطالة مرتفعة وتطور مستوى المديونية وتوسع القطاع العمومي وارتفاع مستويات التضخّم، معتبرا أن الحكومة واعية بهذه التحديات ويعمل الصندوق على مساعدتها على تجاوز هذه الإشكاليات وذلك من خلال التمويل وكذلك من خلال المساعدة الفنية.