جمعية الوقاية من حوادث الطرقات تكشف السبب الأساسي لفاجعة السبالة

جمعية الوقاية من حوادث الطرقات تكشف السبب الأساسي لفاجعة السبالة

جمعية الوقاية من حوادث الطرقات تكشف السبب الأساسي لفاجعة السبالة
قالت الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات، اليوم الاربعاء 12 جوان 2019، إن "السبب الأساسي وغير المعلن" للحادث الذي أودى يوم 27 أفريل الماضي بحياة 12 عاملا وعاملة في القطاع الفلاحي بمدينة السبالة من ولاية سيدي بوزيد، هو انفلاق العجلة الخلفية للسيارة من اليمين.

وفسر الخبير في مجال العجلات المطاطية وعضو الجمعية أحمد دربال، اليوم الأربعاء، خلال ندوة صحفية تم تنظيمها بتونس العاصمة، أن هذه ''العجلة غير مطابقة للمواصفات الفنية ولا تتطابق ومعايير السلامة ولا تتحمل الحمولة الزائدة مؤكدا أن مثل هذه الأنواع من العجلات متأتي من السوق الموازية ومصدرها التهريب''، وفق تقديره. 

من جهته دعا رئيس الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات عفيف الفريقي إلى ضرورة اقتناء العجلات ذات مواصفات ومعايير السلامة وسن قانون يجبر السائق على الاستظهار بوثيقة تدل على مصدر شراء العجلات وتاريخ صلوحيتها فضلا عن إلزامية ربط الحصول على شهادة الفحص الفني بالاستظهار بوثيقة مصدر شراء الاطارات المطاطية. 

يذكر أن الحادث الأليم الذي جد صباح يوم السبت 27 افريل الماضي في معتمدية السبالة من ولاية سيدي بوزيد تسبب في وفاة 12 عاملا وعاملة في القطاع الفلاحي وجرح 20 آخرين.