جمعيات نسائية تونسية توجه رسالة إلى رئيس الحكومة

جمعيات نسائية تونسية توجه رسالة إلى رئيس الحكومة

جمعيات نسائية تونسية توجه رسالة إلى رئيس الحكومة
دعت جمعيات نسائية تونسية، في رسالة مفتوحة موجهة إلى رئيس الحكومة، الياس الفخفاخ، الى اعتماد بصفة سريعة سياسة نسوية شاملة لمقاومة فيروس "كورونا" المستجد، واعتماد مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص وعدم التمييز بين النساء والرجال وكافة فئات المجتمع.

وأوصت الرسالة، التي جاءت ببادرة من التحالف النسوي من أجل الحقوق ووقعتها جمعيات نسوية تونسية ونشطاء وشبكات نسائية ومنظمات تنشط في تونس، بضرورة تشريك الخبراء في مقاربة النوع الاجتماعي في اتخاذ القرارات صلب لجان مجابهة الازمة الصحية بما يضمن اعتماد مقاربة نسوية مراعية لحاجيات النساء وداعمة لحقوقهنّ.

وطالبت بضرورة توفير الامن الغذائي في كل المناطق والجهات الريفية والفقيرة التي لا تستطيع النساء الوصول فيها الى مراكز المدن حيث تتوفر الاسواق الرئيسية، وذلك من خلال تقديم الاعانات الغذائية، حسب نص الرسالة.

كما دعت الى تأمين وصول النساء الى المياه في المناطق الريفية والبعيدة ومعالجة مشاكل الصرف الصحي بهذه المناطق. وطالبت باعداد المؤسسات التعليمية لبرامج مراجعة للطلبة والتلاميذ، وذلك نظرا لانقطاعهم عن الدراسة خلال هذه الفترة، داعية الى تشريك الاولياء في عملية تقديمها.