جلسة عمل في وزارة الصحة حول التوقي من فيروس كورونا المستجد

جلسة عمل في وزارة الصحة حول التوقي من فيروس كورونا المستجد

جلسة عمل في وزارة الصحة حول التوقي من فيروس كورونا المستجد
انعقدت مساء اليوم الجمعة  فيفري 28 فيفري 2020، جلسة عمل بمقر وزارة الصحة، تم خلالها استعراض تطوّر الوضع الوبائي لفيروس كورونا على المستوى العالمي، ومختلف الاجراءات والتدابير التي وقع اتّخاذها في إطار الاستراتيجيّة الوطنيّة للترصّد والتوقّي من فيروس كورونا الجديد في تونس.



وشدد وزير الصحة، عبد اللطيف المكي، خلال الجلسة على ضرورة مضاعفة الجهود والرفع من درجة اليقظة على مستوى كلّ الهياكل الصحيّة والمعابر الحدوديّة البريّة والجويّة والبحريّة لدعم المراقبة الصحيّة للمسافرين الوافدين، والتعامل بكلّ حرفيّة مع كلّ حالات الطوارئ.
وحضر جلسة العمل، وفق بلاغ صادر عن الوزارة، مدير مكتب منظّمة الصحّة العالميّة بتونس، إيف سوتيران، إلى جانب ممثّلي وزارتي الدفاع الوطني والنقل، والمديرين الجهويّين للصحّة ورؤساء الأقسام ومديري المؤسّسات الاستشفائيّة وأعضاء اللّجنة القارّة لمتابعة خطّة التصدّي لانتشار فيروس كورونا المستجد.

يشار إلى أنه تم اليوم الجمعة في ولاية سوسة وضع مواطن قدم من إيطاليا في الحجر الصحي، إلى حين التثبت من نتائج التحاليل بشان فيروس كورونا، في حين أكد المدير الجهوي للصحة بصفاقس، مساء أمس الخميس، سلامة حالة مواطنة قدمت من ميلانو الإيطالية وخلوها من هذا الفيروس، في وقت اتخذت فيه احتياطات صحية في عدد من المعابر الجوية والبحرية في تونس، وعقدت لجان جهوية لمجابهة الكوارث في عدد من الولايات اجتماعات في الغرض تقررت فيها جملة من الاحتياطات الوقائية.